BBC: إنهاء الهجمات الإسرائيلية على غزة أبرز مطالب آلاف المتظاهرين فى لندن – شعاع نيوز

قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن عشرات الآلاف من المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين تظاهروا في لندن وفي جميع أنحاء المملكة المتحدة للمطالبة بوقف الهجمات الإسرائيلية على غزة أمس السبت.

وتجمع المتظاهرون في شوارع العاصمة حاملين الأعلام واللافتات مطالبين بوقف القصف.

وتم إلقاء القبض على تسعة أشخاص، ويجري التعامل مع بعضهم على أنهم يشتبه في ارتكابهم جرائم كراهية.

كما جرت احتجاجات في مانشستر وجلاسكو وبلفاست ومدن أخرى. يأتي ذلك في أعقاب التصعيد الأخير في الصراع بين الفصائل وإسرائيل.

ووسعت إسرائيل ضرباتها بعد ثلاثة أسابيع من شن الفصائل هجوما عبر الحدود أدى إلى مقتل 1400 شخص واحتجاز 229 رهينة.

ومنذ ذلك الحين، تقول وزارة الصحة التي تديرها الفصائل في غزة إن أكثر من 7500 فلسطيني قتلوا عندما شنت إسرائيل غارات انتقامية.

على مدى عطلات نهاية الأسبوع الثلاثة الماضية، جرت احتجاجات ضخمة في المدن الكبرى في المملكة المتحدة.

وتجمعت حشود، بعد ظهر أمس السبت، بالقرب من جسر اليوبيل الذهبي، حاملة لافتات كتب عليها: “غزة، أوقفوا المجزرة”، و”فلسطين حرة، أنهوا الاحتلال الإسرائيلي”.

كما هتف المتظاهرون “أوقفوا تسليح إسرائيل. أوقفوا قصف غزة” و”كلنا فلسطينيون”.

وهتف البعض في الحشد “من النهر إلى البحر” في إشارة إلى الأرض الواقعة بين نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط، وهي أغنية سبق أن حثت وزيرة الداخلية البريطانية سويلا برافرمان رؤساء الشرطة على النظر في تفسيرها على أنها “تعبير عن أعمال عنف”. الرغبة في… رؤية إسرائيل تمحى من العالم”. وتوافق إسرائيل ومعظم الجماعات اليهودية على ذلك.

وتعارض حملة التضامن الفلسطيني ونشطاء آخرون ذلك، قائلين إن الشعار يشير إلى “حق جميع الفلسطينيين في الحرية والمساواة والعدالة”.

وخلال المسيرة في لندن، قال شريف العمراوي لبي بي سي: “أبكي الآن وأنا أسير في المسيرة، لأن الأطفال يقتلون كل يوم. لماذا؟ لماذا يريدون قتل المزيد؟”

وتم نشر أكثر من 1000 ضابط من شرطة العاصمة في جميع أنحاء لندن.

ومن بين الاعتقالات التسعة التي تم إجراؤها، سبعة منها كانت بسبب جرائم مزعومة تتعلق بالنظام العام، وتم التعامل مع عدد منها على أنها جرائم كراهية، واثنتان بسبب الاشتباه في اعتداءات على ضباط.

وفي وقت سابق، قالت شرطة العاصمة إنه تم القبض على شخص في وايتهول لاعتدائه على ضابط.

وأضافت الشرطة أن الضابط لا يزال في المستشفى مصابًا بجرح في الرأس، لكنه “في حالة معنوية جيدة” ونشرت صورة للضابط ورأسه مغطى بالضمادات ويرفع علامة الإبهام.

تم القبض على رجل آخر في طريق واترلو للاشتباه في ارتكابه جريمة عنصرية مشددة تتعلق بالنظام العام وتوجيه تهديدات بالقتل.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى