70 مستشارا قاطعوا جلسة مجلس الرباط في سياق الضغط على العمدة غلالو للاستقالة

تزداد مشاكل عمدة مدينة الرباط، أسماء جلالو، تعقيدا بعد مقاطعة 70 عضوا لجلسة مجلس العاصمة، الخميس، واضطرارها إلى تأجيل الجلسة لعدم اكتمال النصاب القانوني.

وحضر الاجتماع 4 مستشارين فقط من حزب الأحرار، إلى جانب 4 مستشارين من الحركة الشعبية، ومستشارين من الاتحاد الاشتراكي. أما مستشارو حزب العدالة والتنمية فقد حضروا وامتنعوا عن التوقيع، فاعتبروا من المقاطعين.

وقاطع الجلسة كافة مستشاري حزبي الاستقلال وبام، بالإضافة إلى معظم مستشاري الأحرار. يأتي ذلك في وقت تواجه فيه جالالو المنتمية إلى حزب الليبراليين ضغوطا للاستقالة من الرئاسة بسبب اتهامها بالانفراد في اتخاذ القرارات وسوء الإدارة.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى