7 علامات على الانخفاض الشديد لفيتامين ب12 في الجسم – شعاع نيوز

فيتامين ب 12، المعروف أيضًا باسم الكوبالامين، هو عنصر غذائي أساسي يلعب دورًا حاسمًا في وظائف الجسم المختلفة. وهو ضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء، والحفاظ على صحة الجهاز العصبي، وتخليق الحمض النووي. وبما أن أجسامنا لا تستطيع إنتاج فيتامين ب12 بمفردها، فيجب علينا الحصول عليه من خلال نظامنا الغذائي أو المكملات الغذائية، بحسب موقع تايمز أوف إنديا.

ما هو المستوى الطبيعي لفيتامين ب12 في جسم الإنسان؟

تعتبر مستويات فيتامين ب 12 التي تزيد عن 300 بيكوغرام / مل طبيعية. عندما تنخفض مستويات فيتامين ب 12 بشكل ملحوظ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حالة تعرف باسم نقص فيتامين ب 12. يمكن أن يكون لهذا النقص عواقب صحية خطيرة إذا ترك دون علاج.

علامات النقص الحاد في فيتامين ب12 في الجسم

التعب والضعف

واحدة من العلامات المبكرة الأكثر شيوعا لنقص فيتامين ب 12 هي التعب والضعف. يحدث هذا لأن فيتامين ب 12 يلعب دورًا حاسمًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن حمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

وبدون ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، لا تتلقى الأنسجة والأعضاء إمدادات كافية من الأكسجين، مما يؤدي إلى التعب والضعف. غالبًا ما يصف الأفراد الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين ب 12 الشعور بالتعب والبطء ونقص الطاقة، حتى بعد النوم الجيد ليلاً.

التدهور المعرفي

فيتامين ب 12 ضروري للحفاظ على صحة الجهاز العصبي، بما في ذلك الدماغ.

يمكن أن يؤثر انخفاض مستويات فيتامين ب 12 على الوظائف الإدراكية، مما يؤدي إلى صعوبات في التركيز ومشاكل في الذاكرة والارتباك العقلي.

وفي الحالات الشديدة، قد يؤدي ذلك إلى اضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب والتهيج. يمكن أن تؤثر هذه العاهات المعرفية على الحياة اليومية والصحة العامة، مما يجعل من الضروري علاج نقص فيتامين ب 12 على الفور.

خدر ووخز

من العلامات المميزة الأخرى للانخفاض الشديد في مستويات فيتامين ب 12 هو الخدر والإحساس بالوخز، خاصة في اليدين والقدمين.

تحدث هذه الحالة، المعروفة باسم الاعتلال العصبي المحيطي، لأن نقص فيتامين ب 12 يمكن أن يؤدي إلى تلف المايلين المحيط بالأعصاب. ونتيجة لذلك، لا تستطيع الأعصاب نقل الإشارات بشكل صحيح، مما يؤدي إلى الإحساس بالوخز أو الحرقان أو التنميل.

مع مرور الوقت، يمكن أن يتطور هذا إلى أعراض أكثر خطورة، مثل ضعف العضلات وصعوبة التوازن والتنسيق.

مشاكل في الرؤية

وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب12 إلى مشاكل في الرؤية.

يمكن أن يحدث الاعتلال العصبي البصري، وهو حالة يتلف فيها العصب البصري، بسبب انخفاض مستويات فيتامين ب12. يمكن أن يؤدي ذلك إلى عدم وضوح الرؤية أو اضطرابها، وصعوبة تمييز الألوان، وحتى فقدان الرؤية في الحالات الشديدة.

وعلى الرغم من أنها ليست من الأعراض الشائعة، إلا أنها تؤكد أهمية علاج نقص فيتامين ب 12 على الفور لمنع المزيد من المضاعفات.

قرحة الفم

يمكن أن تكون الأعراض الفموية أيضًا مؤشرًا على نقص فيتامين ب12.

قد يعاني الأفراد الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين ب12 من التهاب اللسان. هذا يمكن أن يجعل اللسان يبدو منتفخًا وأحمرًا ولامعًا.

بالإضافة إلى ذلك، قد تتطور تقرحات أو تقرحات في الفم، مما يسبب عدم الراحة والألم أثناء تناول الطعام أو التحدث. يمكن أن تكون هذه الأعراض الفموية من بين العلامات المبكرة لنقص فيتامين ب12.

صعوبة في المشي ومشاكل في التوازن

مع تقدم نقص فيتامين ب12، يمكن أن يؤدي إلى أعراض عصبية، بما في ذلك صعوبة المشي ومشاكل في التوازن. يحدث هذا بسبب تلف الأعصاب التي تتحكم في حركة العضلات وتنسيقها. قد يعاني الأفراد الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين ب 12 من ضعف العضلات، والتعثر، والمشية غير المستقرة، مما يجعلهم أكثر عرضة للسقوط والإصابات.

جلد شاحب

يمكن أن يظهر نقص فيتامين ب 12 أيضًا في تغيرات في مظهر الجلد.

فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 يمكن أن يسبب شحوب أو اصفرار الجلد. يحدث هذا لأن خلايا الدم الحمراء المنتجة في غياب كمية كافية من فيتامين ب 12 يمكن أن تكون كبيرة وهشة بشكل غير طبيعي، مما يؤدي إلى انهيارها المبكر وانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء السليمة في الجسم. الدورة الدموية وهذا يمكن أن يعطي الجلد لوناً شاحباً أو مصفراً.



المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى