7 أطعمة طبيعية تساعد على تطهير الجسم من المخاط والسموم – شعاع نيوز

ينتج الجسم المخاط كآلية حماية. فهو يحتوي على إنزيم يساعد في القضاء على مسببات الأمراض التي نواجهها من خلال البيئة أو الطعام أو عندما يشعر جهاز المناعة لدينا بأنه يتعرض للهجوم. هذا هو السبب في أن الأطعمة المسببة للحساسية تنتج المخاط. علينا أن نفكر فيما نأكله أو نشربه، بالنسبة لكثير من الناس، يعد القمح أحد أكثر الأطعمة المسببة للحساسية شيوعًا. بالنسبة للآخرين، قد يكون أحد أمراض المناعة الذاتية، أو نقص الزنك، أو البكتيريا الجيدة، لذا فإن الخطوة الأولى هي اكتشاف المسببين، وإزالتهم، واتباع نظام غذائي للتخلص إذا لزم الأمر. يمكن أن تؤدي الكربوهيدرات الزائدة والسكر المكرر أيضًا إلى إضعاف البكتيريا الجيدة، مما يتسبب في إنتاج الجسم للمخاط نتيجة لذلك.

1. الخيار

فهو غني بالماء والبوتاسيوم وفيتامين C، وجميعها تساعد على تطهير الجسم. كما يدعم فيتامين C صحة المناعة، كما أن الطبيعة القلوية للخيار تغذي بطانة الأمعاء وتقلل من الالتهابات في الجهاز الهضمي، مما يفيد جهاز المناعة بشكل أكبر.

2. البروكلي

يحتوي البروكلي على خصائص إزالة السموم، ويحتوي على إنزيمات تساعد على تحطيم السموم، كما أنه مصدر رائع لفيتامين C. كما تغذي أليافه البكتيريا الجيدة وتساعد على خروج الفضلات من الجسم.

3. الجزر

يحتوي الجزر على كميات عالية من فيتامين C والبوتاسيوم (منظف الجسم النهائي) والألياف وكميات عالية من فيتامين A الذي يدعم صحة المناعة.

4. التفاح

إن فيتامين C الموجود في التفاح والألياف المعروفة بالبكتين هي ما يجعلها تساعد في تخفيف تراكم المخاط في الجسم، كما أن محتواها من البوتاسيوم يساهم فقط في تعزيز قدراتها.

5. التوت

التوت هو فاكهة أخرى معروفة بتطهير الجسم، وتحديداً الجهاز الهضمي. يعتبر التوت أيضًا مصدرًا رائعًا لفيتامين C والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة. هذا ينظف الدم، وتساعد أليافه على تكسير السموم في الجسم لتخفيف الالتهاب والعدوى.

6. الزنجبيل

يمكن أن يساعد الزنجبيل في تحطيم السموم والمخاط بسرعة كبيرة بسبب الفوائد الأنزيمية المحددة التي يحملها. كما أنه ينتج تأثيرًا مضادًا للالتهابات في الجسم، مما يشير إلى جهاز المناعة أنه آمن ولا يحتاج إلى إنتاج آلية وقائية مثل المخاط في المقام الأول.

7. الخضار

تعتبر الخضار من أقوى الأطعمة على الإطلاق لشفاء الجسم. مع كميات قوية من الفيتامينات A وC وB، وحتى فيتامين E والبوتاسيوم، فإنه يدعم الجسم على جميع المستويات. فهو ينظف الجسم بشكل طبيعي من المخاط والسموم، وستعمل أليافه على تغذية البكتيريا الجيدة في حين أن محتواه العالي من الكلوروفيل سيدعم صحة المناعة والدم.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى