يوتيوب تطور أداة ذكاء اصطناعى يمكنها تقليد أصوات الفنانين – شعاع نيوز

يعمل موقع YouTube على تطوير أداة ذكاء اصطناعي يمكنها تقليد صوت الفنانين، وقد يتمكن منشئو YouTube من تحميل موسيقى تبدو وكأنها غناها في السابق موسيقيون مشهورون، وفقًا لموقع Billboard وBloomberg.

وكانت تأمل أيضًا في تقديم هذه الميزة خلال حدث Made On YouTube في سبتمبر، حيث ظهرت لأول مرة أدوات إنشاء أخرى تعمل بالذكاء الاصطناعي بما في ذلك شاشة خضراء توليدية.

لكن خطتها لم تنجح، على ما يبدو لأن التفاوض مع شركات التسجيل يستغرق وقتا، والتكنولوجيا جديدة، وهناك الكثير من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة أولا.

يقول موقع Billboard إن إحدى القضايا الرئيسية التي ما زالوا يناقشونها هي كيفية عمل تحقيق الدخل، وهل سيتم الدفع للفنانين مقابل الموسيقى التي يغذيها YouTube لنموذج الذكاء الاصطناعي الخاص به، أو مقابل المخرجات المنتجة باستخدام أداة الذكاء الاصطناعي؟ علاوة على ذلك، كيف سيتم تعويض مؤلفي الأغاني عن أي من موسيقاهم المستخدمة لتدريب الذكاء الاصطناعي على YouTube؟

وبحسب ما ورد لا تزال لدى شركات التسجيل أسئلة حول كيفية تدريب نموذج الذكاء الاصطناعي أيضًا، وحول كيفية حصول الفنانين على القدرة على الاشتراك أو الخروج. إذا ظهرت الأداة، يعتزم يوتيوب اختبارها تجريبيًا أولاً من خلال منح مجموعة مختارة من منشئي المحتوى إمكانية الوصول إلى أصوات الفنانين. الذين اشتركوا في هذه الأداة.

ورغم أن المفاوضات تستغرق وقتا طويلا، إلا أن شركات التسجيل تتقبل فكرة يوتيوب، وفقا للمصادر، لأنها ترى أن استخدام الذكاء الاصطناعي في الموسيقى أمر لا مفر منه.

كما لاحظت بلومبرج، فإن موقع YouTube يسير في طريق صعب وقد يتعين عليه الاستعداد للمشكلات القانونية أثناء سعيه لاستكشاف استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي في الموسيقى. على سبيل المثال، تم رفع دعوى قضائية ضد OpenAI من قبل مجموعة من المؤلفين، بما في ذلك جون غريشام وجورج دبليو آر آر مارتن، بزعم استخدام رواياتهم لتدريب نموذجها اللغوي الضخم.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى