وزير الصحة يتعهد بتأهيل أقسام المستعجلات بعدما أصبحت “نقطة سوداء”

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، الاثنين، إن وزارته تعمل حاليا على “مشروع تأهيل مرضى الطوارئ”.

وأوضح الوزير في إجابته على الأسئلة الشفهية للبرلمانيين في مجلس النواب، أن الوزارة تعمل على “ميثاق جديد للاستقبالات في غرف الطوارئ، وهذه هي النقطة السوداء”.

وأضاف المسؤول الحكومي: «سبق أن قلت إن مرضى الطوارئ هم ضحايا الاكتظاظ، حيث يستقبلون الحالات غير العاجلة، ما يجعل من الصعب علينا اليوم تقديم نموذج إصلاحي حقيقي، في وقت لا تزال سياسة القرب مستمرة. تنفيذها تدريجيا.”

ويرى آيت طالب أن “المطلوب هو تزامن الإجراءات حتى تتضح ثمار الإصلاح على المستوى العاجل”.

وأضاف المتحدث: «الإصلاح الجذري اليوم في القطاع الصحي هو ثورة، وليس إصلاحاً بسيطاً، وعلينا أن ننتظر جرأته على أرض الواقع لتؤتي ثمارها». لافتاً إلى أن «المستشفيات الجديدة تتمتع بمعايير حديثة»، مؤكداً أن «لدينا كفاءات ولا يمكن القول إن الخدمات الصحية سيئة، فيما المؤشرات تعبر عن نفسها، ولا نستطيع أن نرى الكأس إلا نصفه فارغاً، في حين أن هناك الكثير جداً». نتائج إيجابية.”


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى