وزيرة الثقافة تشهد ندوة بعنوان “طه حسين .. سيرة عقل مصرى” – شعاع نيوز

حضرت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة ندوة مناقشة العدد الخاص من مجلة الثقافة الجديدة “طه حسين.. سيرة عقل مصري” التي نظمتها الهيئة العامة لقصور الثقافة بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة بمناسبة الذكرى الخمسين لرحيل عميد الأدب العربي. في قاعة الندوات بالمجلس.

وفي كلمته قال الدكتور هشام عزمي أمين عام المجلس الأعلى للثقافة: «نجتمع اليوم في ندوة للاحتفاء بالمسيرة الفكرية الكبيرة لعميد الأدب العربي الدكتور طه حسين الذي ترك شاعراً بارزاً وعظيماً». علامة لا تمحى في الأدب المصري والعربي”. وأضاف أن قصة حياة طه حسين تعتبر مصدر إلهام لعدد من الأشخاص، فهو كان من الأفراد الذين واجهوا المحن والصعوبات، كما كان نموذجا ملهما للخروج عن القاعدة. ورغم فقدانه بصره في سن مبكرة، إلا أنه كرس حياته للتعليم. كما استعرض عزمي في كلمته جوانب من حياة الدكتور طه حسين، وشكر كل من ساهم في إعداد هذه الندوة المهمة. .

وقال عمرو البسيوني، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة: إن الهيئة العامة لقصور الثقافة سعت إلى الاحتفاء بشكل خاص بهذه المناسبة الهامة حول سيرة طه حسين، ومشروعه الفكري والتنويري الكبير، ومنذ انطلاقته الفكرية. وتمثل الأعمال الأدبية أحد أهم تجليات هذا المشروع، فقد صدر مطلع هذا العام، بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الرابعة والخمسين، 20 عنواناً لعميد الأدب العربي تجديد ذاكرته. ولاقت هذه المطبوعات نجاحا كبيرا نظرا لقيمتها الكبيرة وأسعارها المخفضة، وكانت الأكثر طلبا في المعرض، حيث أقبل عليها الجمهور المصري، وخاصة الشباب، مما دفعنا إلى التفكير في استكمال إصدار مجموعة طه الكاملة حسين سيتم استكمالها في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته القادمة.

وأضاف البسيوني: استمراراً للاحتفاء بسيرة ومسيرة عميد الأدب العربي، أصدرت الهيئة العامة لقصور الثقافة عدداً خاصاً من مجلة الثقافة الجديدة، عدد أكتوبر الحالي، والذي نجتمع اليوم لمناقشته، حيث تنوعت مواده بين دراسات وشهادات وملفات لنخبة من الكتاب المصريين والعرب، وقد بيعت بالكامل». وقد تم الإصدار بعد سبعة أيام من طرحه في الأسواق، مما دفعنا إلى إصدار طبعة أخرى استجابة للإقبال الكبير عليه.

وتابع رئيس الهيئة: “كما أصدرنا كتابا آخر لأحد أهم تلامذة طه حسين وهو الدكتور صبري حافظ تحت عنوان “طه حسين.. الإنسان والمشروع” تضمن استطرادات عن عصره وعصره”. عصرنا، والذي جاء في اثني عشر فصلاً تناولت سيرة أحد أهم مشاريع النهضة والتحديث. الأكثر تنوعا وعمقا وشمولا، كما قمنا بإعداد برنامج ثقافي يتضمن عددا من المحاضرات والندوات والمناقشات حول طه حسين في مواقع قصور الثقافة في جميع المحافظات، بما في ذلك بالطبع في مسقط رأسه المنيا، ومع مشاركة نخبة متميزة من المثقفين المصريين نلقي من خلالها الضوء على الأفكار التي قدمها طه حسين. ورؤى ساهمت وما زالت تساهم في الاحتفاء بقيم العدالة والحرية والتسامح الإنساني”.

من جانبه، وجه الصحفي طارق الطاهر الشكر لوزير الثقافة على موافقته على إعادة طبع العدد الخاص بـ”طه حسين” من مجلة الثقافة الجديدة مرة أخرى، بعد نفاد العدد بعد 5 أيام فقط، في سابقة تاريخية لـ المجلات الثقافية، وشكر هيئة التحرير. مجلة الثقافة الجديدة، وإلى كافة المثقفين المصريين والعرب الذين شاركوا في هذا العدد المتميز.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى