واشنطن بوست: تفادى الإغلاق الحكومى يجنب الجمهوريين المعتدلين الضرر السياسى – شعاع نيوز

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن مشروع قانون التمويل الفيدرالي المؤقت، الذي حال دون إغلاق الحكومة الأمريكية، جنب الجمهوريين المعتدلين آلاما سياسية، إذ خشي المشرعون في المقاطعات التي فاز بها بايدن في انتخابات 2020 من أن تتضرر فرص إعادة انتخابهم إذا ما. وكانت الحكومة قد أغلقت أبوابها بسبب نقص التمويل.

ومن بين هؤلاء النواب مايكل لولر النائب عن نيويورك الذي وصفته الصحيفة بأنه أحد أضعف الجمهوريين في الكونجرس، وكان يعمل جاهدا خلال الأيام الماضية لمعالجة الفوضى التي يحدثها حزبه، وانتقد استراتيجيتهم على الشاشة. سي إن إنووصف سلوك النائب مات غايتس بأنه مثير للاشمئزاز تماما، إذ صوت ضد مشروع قانون التمويل الزراعي الذي كان سيمنع توزيع أدوية الإجهاض عبر البريد.

لكن الديمقراطيين كانوا يقصفون منطقته المعتدلة في شمال ولاية نيويورك بالبريد المباشر، ويبثون إعلانا تلفزيونيا قالوا فيه إنه انحاز إلى المتطرفين لتقويض الطبقة الوسطى.

بالنسبة للولر، فإن تمرير تشريع التمويل الفيدرالي وتجنب إغلاق الحكومة يمثل ارتياحًا مؤقتًا له وغيره من المعتدلين في الولايات المتأرجحة، بعد أن استجاب لهم رئيس مجلس النواب الجمهوري كيفن مكارثي وغير نهجه واقترح تمديد التمويل الحكومي لمدة 45 يومًا بطريقة ومن الممكن أن يوافق الديمقراطيون على ذلك.

التصويت، الذي جاء في وقت متأخر من يوم السبت وتم إقراره في مجلس الشيوخ، يمنع الإغلاق حتى تتمكن الهيئتان التشريعيتان من تمرير مشاريع قوانين المخصصات التي ستشكل الأساس لمزيد من المفاوضات في نوفمبر. كما فتح الباب أمام محاولة محتملة للإطاحة بمكارثي من قبل أعضاء حزبه.

وتقول الصحيفة إنه على النقيض من التهديدات السابقة بالإغلاق، والتي رافقتها أهداف سياسية شبه متماسكة، جاءت هذه الخطوة تعبيرا عن الخلل الوظيفي المحض، مع عجز الجمهوريين في مجلس النواب حتى عن الاتفاق على ما يسعون إليه.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى