“هيومن رايتس ووتش”: انقطاع الاتصالات فى غزة “يهدد بإخفاء فظائع جماعية” – شعاع نيوز

حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، السبت، من أن انقطاع الاتصالات والإنترنت في قطاع غزة، الذي يتعرض لقصف إسرائيلي مكثف، قد يشكل “غطاء للفظائع الجماعية” التي ترتكب.

وقالت ديبورا براون، مسؤولة هيومن رايتس ووتش، في بيان لها إن التعتيم على المعلومات قد يكون بمثابة “غطاء للفظائع الجماعية ويساهم في الإفلات من العقاب على انتهاكات حقوق الإنسان”.

ذكرت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم السبت، أن أكثر من 100 شخص استشهدوا جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلا متعدد الطوابق يأوي نازحين في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة.

وبحسب شهود عيان: “بدأ منذ ساعة نقل عشرات الشهداء والجرحى من المنازل التي قصفت ودمرت فوق أصحابها في مخيم الشاطئ بالقرب من شارع أبو حصيرة وتحديداً في منطقة الماعون أيضاً”. بالقرب من مجمع الشفاء الطبي.

شهد قطاع غزة، ليل الجمعة/السبت، هجمات إسرائيلية عنيفة ومكثفة، استهدفت المناطق الشرقية والشمالية بشكل خاص.

ونفذت وحدات من جيش الاحتلال ترافقها آليات عسكرية عمليات توغل في عدة جبهات بقطاع غزة، إلا أنها تصدت لها عناصر المقاومة التابعة لكتائب القسام وسرايا القدس.

سُمعت أصوات مواجهات عنيفة وعنيفة في مناطق شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وشرق بلدة بيت حانون شمال القطاع.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى