هل يتسبب تناول الموز بكثرة في آثار جانبية؟ – شعاع نيوز

يتمتع الموز بقيمة غذائية عالية يتكون من الألياف الغذائية وفيتامين ب6 والبوتاسيوم. يعتبر مصدراً سريعاً للطاقة بسبب محتواه العالي من الكربوهيدرات، مما يجعله خياراً ممتازاً لتناول وجبة خفيفة قبل أو بعد التمرين. وهو مصدر قوي للعناصر الغذائية التي تتكون من مضادات الأكسدة والمواد الكيميائية النباتية، مثل الكاروتينات والفلافونويدات. كما أنه يساعد على خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وصحة القلب، بحسب ما تم نشره على الموقع com.onlymyhealth

ويحذر خبراء التغذية من تناول الكثير من الموز لأنه يشكل العديد من المخاطر الصحية. بعض منهم ما يلي:

صداع نصفي

يحتوي الموز، خاصة إذا لم يتم تقشيره بشكل صحيح، على مادة التيرامين، وهي مادة تسبب الصداع النصفي على الفور.

زيادة الوزن

الموز غني بالسعرات الحرارية. يساعد على التخلص من الجوع، وفي نفس الوقت يصبح سبباً رئيسياً لزيادة الوزن. على الرغم من عدم وجود عدد محدد من الموز الذي يجب عليك أو لا ينبغي أن تأكله في اليوم، إلا أنه يقال أن تناول 1-2 موزة في اليوم يكفي.


مشاكل في المعدة


يحتوي الموز على الألياف القابلة للذوبان، والفركتوز، والمزيد من الكربوهيدرات، وكميات قليلة من الماء. لذلك، عند الإفراط في تناول الموز، يمكن أن يؤدي إلى الإمساك ومشاكل في المعدة.


النعاس وتلف الأعصاب

ومن المثير للدهشة أن تناول الكثير من الموز يجعل الشخص يشعر بالنعاس. ويرجع ذلك إلى وجود عنصر يسمى التربتوفان في الموز. وهو حمض أميني يستخدمه الجسم لصنع البروتينات والجزيئات المهمة مثل السيروتونين الذي يلعب دوراً في تنظيم المزاج والنوم. وبصرف النظر عن ذلك، يحتوي الموز على فيتامين ب6، والذي يمكن أن يؤدي الإفراط في تناوله إلى تلف الأعصاب.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى