هذه حريتكم.. معرض فرانكفورت للكتاب يلغى تكريم الكاتبة الفلسطينية عدنية شبلى – شعاع نيوز

وفي ظل الحرية التي يدعو إليها الغرب، وهي المفهوم الذي ظلوا يحاولون ترسيخه طوال القرون الماضية، نجد أن هذه الحرية فكرة خيالية لا علاقة لها بالواقع الغربي، كما قال معرض فرانكفورت للكتاب إلغاء حفل تكريم الكاتبة الفلسطينية عدنية شلبي الذي كان من المقرر أن يتم الاحتفال به خلال… فعاليات المعرض لتسلم جائزة “اقرأ أكثر“من جمعية ليتبرومعن روايتها «تفصيلة صغيرة»، يوم 20 أكتوبر كما هو مقرر، والتي تكرم كاتبات من الجنوب العالمي لأعمال صدرت مؤخراً باللغة الألمانية، بحسب ما ورد. دويتشه فيله.

حظيت رواية شبلي “تفصيل صغير” بإشادة كبيرة من بعض النقاد، ونُشرت ترجمتها الإنجليزية للكاتبة إليزابيث جاكيه عام 2020 ودخلت القائمة القصيرة لجائزة الكتاب الوطني للأدب المترجم لعام 2020، كما وصلت إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر الدولية في العام التالي. .

الكاتبة الفلسطينية أدينا شبلي
الكاتبة الفلسطينية أدينا شبلي

وسألت الصحيفةتاجسانزيجر في زيورخ: “في هذه الأوقات، هل يمكن تكريم رواية تصور إسرائيل كآلة قتل بجوائز؟” تصل هذه الرواية إلى قلب الجدل الدائر في الفترة التي سبقت أكبر معرض تجاري للكتاب في العالم: كيفية التعامل مع الأدب الذي “يُزعم أنه يجلب مشاعر عدائية”. لإسرائيل ومعاداة السامية على المشهد الثقافي؟

جدير بالذكر أن الكاتبة الفلسطينية عدنية شبلي فازت بجائزة الأدب الألماني.ليبراتوبريس«منحة من وزارة العلوم والفنون عن روايتها «تفصيل ثانوي» أو «عين نيبينساتشيترجمه من شعاع نيوز إلى الألمانية غونتر أورث، ونشرته دار بيرنبرغ للنشر.

كاتب وروائي ثانوي فلسطيني
كاتب وروائي ثانوي فلسطيني

تتكون الرواية من جزأين، الأول مستوحى من حادثة حقيقية تتعلق باغتصاب وقتل فتاة بدوية فلسطينية على يد جنود إسرائيليين في صحراء النقب في أغسطس 1949.

أما الثاني فيتعلق بمحاولة تتبع هذه المأساة من قبل شابة من رام الله. لقد صدمت أثناء قراءتها لصحيفة هآرتس بعد أن شاهدت مقالاً يوثق فيه صحفي إسرائيلي اغتصاب جماعي لفتاة على يد جنود إسرائيليين قبل 25 عاماً، فقررت تتبع تلك القصة.

وقالت لجنة التحكيم: “إن الكاتب الفلسطيني أبدع عملاً فنياً مكتوباً بشكل رسمي ولغوي بحت، يعبر عن قوة الحدود وما تفعله الصراعات العنيفة بالناس”.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى