نيويورك تايمز: إدارة بايدن أكثر انتقادا لإسرائيل بسبب الأزمة الإنسانية بغزة – شعاع نيوز

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن إدارة الرئيس جو بايدن أصبحت أكثر انتقادا لإسرائيل الآن، وإن دعم واشنطن لتل أبيب يأتي الآن مصحوبا بكلمات تحذير، وهو تحول يعزوه المسؤولون الأمريكيون إلى الأزمة الإنسانية في قطاع غزة.

وتحدثت الصحيفة عن رد بايدن الأولي على عملية 7 أكتوبر التي أسفرت عن مقتل 1400 إسرائيلي، وقالت إن بايدن قال لنتنياهو بعد ثلاثة أيام من “طوفان الأقصى” إنه لو تعرضت الولايات المتحدة لما تعرضت له إسرائيل فإن ردها سيكون حاسما وسريعا وشاملا. ومع ذلك، تغيرت رسالة الرئيس الأمريكي بشكل كبير خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، وبينما لا يزال يعلن دعمه المطلق لتل أبيب، أصبح بايدن وكبار مسؤوليه العسكريين والدبلوماسيين أكثر انتقادًا لرد إسرائيل والأزمة الإنسانية في غزة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن بايدن وكبار مساعديه ما زالوا متمسكين بالأمل في أن تؤدي الحرب الجديدة في نهاية المطاف إلى استئناف المحادثات حول تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول شعاع نيوز، بل ويمكن أن توفر بعض النفوذ للعودة إلى المفاوضات بشأن التسوية السلمية. حل الدولتين الذي رفضه نتنياهو منذ فترة طويلة.

ولكن على المدى القصير، أصبح المسؤولون الأميركيون أكثر عدوانية في تذكير الإسرائيليين بأنه حتى لو استهدفت الفصائل الفلسطينية المدنيين، كما يقولون، فإن العمليات يجب أن تكون مصممة لتجنب وقوع إصابات غير عسكرية. وفي الأسبوع الماضي، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في الأمم المتحدة إنه ينبغي النظر في وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، وهي خطوة رفضتها إسرائيل.

وقال مسؤولون في الإدارة إن التحول في اللهجة والمضمون جاء نتيجة للأزمة الإنسانية في غزة، التي أدت إلى استشهاد أكثر من 8000 فلسطيني في غزة، مما أثار غضبا في الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى