نوبل تتذكر التنزانى عبد الرزاق قرنح وتفانيه ونفوره من التبسيط – شعاع نيوز

استذكرت جائزة نوبل العالمية الكاتب التنزاني عبد الرزاق قرنة، الحائز على جائزة نوبل في الأدب، لعام 2021، ونفوره من التبسيط في الكتابة، مقابل تفانيه في كتابة الحقيقة.

ونشرت جائزة نوبل العالمية، عبر حساباتها على منصات التواصل الاجتماعي، مقولة يقول فيها عبد الرزاق قرنة: “أريد فقط أن أكتب بثقة قدر استطاعتي، دون أن أحاول أن أقول أي شيء نبيل”.

وعلقت جائزة نوبل العالمية على مقولة عبد الرزاق قارة قائلة: إن تفاني الحائز على جائزة نوبل في الأدب لعام 2021، عبد الرزاق قارة، للحقيقة ونفوره من التبسيط أمر لافت للنظر.

التنزاني عبد الرزاق قرنة
التنزاني عبد الرزاق قرنة

يشار إلى أن عبد الرزاق قرانعة هو أول كاتب من أصل أفريقي يفوز بجائزة نوبل للآداب منذ الكاتب الجنوب إفريقي جي إم كوتزي عام 2003، وجاءت أسباب فوزه بهذه الجائزة “تقديرا لرواياته عن حقبة الاستعمار و وتداعياته في شرق أفريقيا ومعاناة اللاجئين العالقين بين عالمين، وبصيرته السديدة دون أي مساومة على آثار الاستعمار، وتعاطفه مع مصير اللاجئ العالق في هاوية الاختلافات بين الثقافات والقارات.

ساهمت جائزة نوبل المرموقة في إخراج الكاتب التنزاني والبريطاني من الظل عن عمر يناهز الثانية والسبعين، وأكسبته مكانة عالمية، وتعرف جمهور القراء حول العالم على رواياته التي بدأ بنشرها منذ عام 1987، وكذلك القصص القصيرة، ورواياته الثلاث الأولى «ذاكرة الرحيل». (1987)، طريق الحجاج (1988) ودوتي (1990) إلى تجارب المهاجرين في المجتمع البريطاني المعاصر.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى