نسخة أصلية لكتاب الجراحة لـ أبو القاسم الزهراوى عمرها 488 عامًا.. فيديو – شعاع نيوز

أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي الطبيب العربي الذي يعتبر من أعظم الجراحين الذين ظهروا في العالم الإسلامي، ووصفه الكثيرون بأنه أبو الجراحة الحديثة، وكانت له إسهامات واسعة في عالم الجراحة. الطب، سواء في التقنيات الطبية المستخدمة أو الأجهزة التي صنعها، والتي أثرت بشكل كبير في الشرق والغرب. ولا تزال بعض اختراعاته قيد الاستخدام حتى اليوم، ويتضمن معرض الشارقة الدولي للكتاب 2023 نسخة أصلية من الجراجة للزهراوي.


ورصدت كاميرا “شعاع نيوز” كتاب الجراحة لأبي القاسم الزهراوي، والذي يعود تاريخه إلى عام 1535، ويضم مجموعة كبيرة من الأدوات الجراحية التي قام بصناعتها. كما اخترع العديد من الأدوات الجراحية، مثل تلك المستخدمة لفحص مجرى البول الداخلي، والذي يقوم بإدخال أو طرد أجسام غريبة داخل وخارج الحلق، والذي يفحص الأذن. وغيرهم، وهو أول من وصف الحمل خارج الرحم سنة 963م.

كما كان أول من شرح الأنواع المختلفة لأنابيب التضميد، وأول من عالج الثآليل باستخدام أنبوب حديدي ومادة كاوية، وأول من استخدم الخطافات المزدوجة في العمليات الجراحية، وأول من توصل إلى طريقة ناجحة لإيقاف الثآليل. النزيف عن طريق ربط الشرايين الكبيرة قبل باري بستمائة عام. ووصف الزهراوي الحقنة. العادية والحقنة الشرجية، ملاعق خاصة لإنزال اللسان وفحص الفم، مقصلة اللوزتين، خث ومشابك خلع الأسنان، مناشير العظام، المكاوي والمشارط بأنواعها.

وفي علم الصيدلة، كان الزهراوي رائداً في تحضير الأدوية باستخدام تقنيات التسامي والتقطير. وكان لكتابه الذي تُرجم إلى اللاتينية أهمية خاصة، لأنه قدم للقارئ وصفات وشروحات لكيفية تحضير عينات من الأدوية المعقدة. وقال عنه ابن أبي عصيبة: كان خبيرا في الأدوية المفردة والمعقدة.

كتاب الجراحة
كتاب الجراحة


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى