ملتقى القاهرة للخط العربى كرم اسمه.. من هو الشيخ محمد عبد الرحمن؟ – شعاع نيوز

كرّم ملتقى القاهرة لفنون الخط العربي، الذي يستمر حتى 16 أكتوبر الجاري، اسم الخطاط الكبير الراحل الشيخ محمد عبد الرحمن، أحد أبرز رواد الخط العربي الذي أتم مئات التشكيلات والخط في العصر الملكي.

ولد الشيخ محمد عبد الرحمن عام 1890م ببلدة الميمون بمحافظة بني سويف. حفظ القرآن الكريم بصيغته الأصلية، والتحق بمدارس المعلمين الابتدائية والأزهر الشريف. تلقى تعليم الخط العربي وفنونه على يد الأستاذ محمود عبد الرزاق والشيخ عبد الغني عجور، بحسب ما ورد في الموقع الإلكتروني لصندوق التنمية الثقافية.

تم تعيينه مدرساً للخط العربي بالمعهد الأزهري بالإسكندرية عام 1909م، ثم انتقل للعمل بهيئة المساحة المصرية عام 1919م. وقد اختارت هيئة المساحة من بين صفوفها أفضل الخطاطين المصريين للعمل وإعداد الخرائط والدقة البالغة التي يتطلبها هذا العمل. كما كانت مسؤولة عن طباعة العملات الورقية والطوابع البريدية. الشيكات، والمحافظ المالية المختلفة.

كما عمل بالإضافة إلى عمله الرئيسي في قسم المساحة مدرسًا للخط العربي في مدرسة تحسين الخط الملكي آنذاك، وكشفت مجموعة من الأوراق داخل خبيئة الشيخ محمد عبد الرحمن أنه كان كما عمل «خبيرًا» للخط والنسخ والتزوير في المحاكم المصرية، وهو تخصص مهم لم يعد موجودًا، وكان هو المسؤول عنه. خريجو مدارس الخط العربي المتميزون، لخبرتهم في مجال التزوير والأحبار وغيرها من الأعمال التي يقوم بها حالياً قسم الطب الشرعي، ومنسوبيه من خريجي كليات الطب والصيدلة والعلوم..

وللشيخ محمد عبد الرحمن مجموعة من الخطوط تسمى “كتيب الخط الواضح” ومجموعة أخرى من خطوط الرقعة. ومن أعماله الفنية النقش الموجود على مسجد أحمد طلعت بك بالسبتية بالقاهرة. أحمد طلعت بك هو صاحب أحد الكتب.

ألف الشيخ محمد عبد الرحمن مجموعة كبيرة جدًا من أغلفة الكتب الأدبية والتاريخية والسياسية. وكان له بصمة كبيرة جداً على الخط مما أضفى عليه طابعاً جمالياً مميزاً. ولعل القطعة الخطية “الحكمة والإسكندر”، رغم أنها لا تتجاوز بضعة أسطر، تشير إلى قدرة هذا الرجل وبراعته الفنية. . وله قطعتان من الخط أهداهما للملك فاروق بمناسبة زواجه عام 1938م. كما قام بتأليف القسم البحري لقصر الأمير محمد علي، وتوفي عام 1950م.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى