مسئولة أممية: مواجهة الجوائح على طاولة أعمال الأمم المتحدة – شعاع نيوز

أكدت أمينة محمد، نائب الأمين العام للأمم المتحدة، أن الاستعداد لمواجهة الأوبئة يعد من أهم إجراءات الأمم المتحدة خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى الاجتماع الذي عقده رؤساء الدول والحكومات بشأن الاستعداد لمواجهة الأوبئة واعتماد إعلان يهدف إلى حشد الإرادة السياسية على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية. بحسب مركز الأمم المتحدة للإعلام اليوم

فيما وصفت أمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، قمة أهداف التنمية المستدامة التي اختتمت أعمالها مع الجمعية العامة للأمم المتحدة بـ”قمة الأمل”، لافتة إلى أن أكثر من 80 امرأة من مختلف المناصب القيادية شاركن فيها. متحدثا في القمة، مضيفا أن العديد من الشركاء من المنظمات حضروا القمة. الإنسانية لديها أكثر من 500 منظمة شريكة

وأشار نائب الأمين العام للأمم المتحدة إلى قمة طموح المناخ التي عقدت للدعوة إلى تسريع وتيرة العمل من جميع الأطراف، بما في ذلك الحكومات والمؤسسات التجارية والمجتمع المدني، والاستماع إلى صناع التغيير في هذا المجال. وأشارت إلى المناقشات التي جرت خلال القمة حول الرعاية الصحية الشاملة وتمويل التنمية، بالإضافة إلى الاجتماع الخاص بمكافحة مرض السل.

ووفقا لمركز الأمم المتحدة للإعلام، تعد قمة أهداف التنمية المستدامة منصة رئيسية لرؤساء الدول والحكومات لإظهار القيادة السياسية لتنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وهي خطة عمل عالمية واسعة النطاق تركز على تحقيق 17 هدفا. أهداف التنمية، بما في ذلك القضاء على الفقر المدقع والجوع، وتعزيز العمل المناخي والتعليم الجيد. .

وأشار تقرير الأمم المتحدة اليوم إلى أن زعماء العالم اعتمدوا في القمة إعلانا سياسيا أكدوا فيه ضرورة القضاء على الفقر بجميع أشكاله – بما في ذلك الفقر المدقع، الذي يمثل التحدي الدولي الأكبر ومطلبا لا غنى عنه لتحقيق التنمية المستدامة.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى