مدير مجمع الفنون: ننظم معرضًا استيعاديًا لـ سعيد العدوى يضم 182 عملاً – شعاع نيوز

ينظم قطاع الفنون التشكيلية برئاسة الدكتور وليد قنوش رئيس قطاع الفنون التشكيلية معرضا نادرا لأعمال الفنان الراحل سعيد العدوي تحت عنوان “العدوي.. غياب مفاجئ وغياب مفاجئ” حضور دائم”، والذي يفتتح في تمام الساعة السابعة مساء الثلاثاء بمجمع الفنون (قصر عائشة فهمي). ) بالزمالك، ويعد المعرض الأول من نوعه على هذا المستوى كمًا ونوعًا، حيث سيضم 182 عملاً، ويأتي بمناسبة الذكرى الخمسين لرحيل الفنان..


لوحات من معرض سعيد العدوة

وقال علي سعيد رئيس الإدارة المركزية للفنون ومنظم المعرض: كان كأنه يدرك اقتراب موعد الفراق، فقدم لنا كل هذا الإبداع الهائل من عالمه المؤثر الذي نسج منه. خياله وكشفت لنا على ورق الرسم. أبدع سعيد العدوي وصدق في إبداعه، وأبدع من خلال مؤلفاته الغريبة والمثيرة… كان عالما، فتح بابا، أرسى قواعد، ترك إرثا، أحدث أثرا، ثم رحل.

    لوحات من معرض سعيد العدوى (5)
لوحات من معرض سعيد العدوة

وأوضح علي سعيد: نحن أمام تجربة فريدة من نوعها في تاريخ التأليف المصري الحديث، تجربة جعلت من العدوي أيقونة لجيله، وأبا روحيا للأجيال التي تلته. لقد شق سعيد العدوي لنفسه طريقا وطأت قدماه أرضا لم يسبقه إليها أحد. اقتحم زوايا ومساحات جديدة من الإبداع لم يلمسها. لم يتناولها أحد قبله، وهي تجربة لخصها في كلمته التي اختتمها بجملته الشهيرة: “هذا هو عالمي” التي تندرج في متن هذا الكتاب، الذي كشف لنا فيه عن أهميته المحفزات وأسباب وجود كائناتها. رحل سعيد العدوي ليترك لنا عالماً نهيم بثرواته، ونتجول في مفرداته، ونتعلم. ومن بساطته نغوص في غرابته. التناقضات هي التي أعطت تجربة العدوي هذا الثراء الفريد للغاية. إنه عالم معقد في بساطته الشديدة، وهو غريب الأطوار يعكس وعيا كبيرا بالواقع، عالم متماسك مبني على التفكيك. كل من يهتم بقراءة عالم سعيد العدوي لديه فرص كثيرة لمحاولة شرح كل ما هو غامض دون صعوبة. إن هذا الخالق العظيم لم يدخر لنا مفاتيح هذا العالم الغريب، وأذن لنا بالدخول من الباب الصحيح لقراءته..

    لوحات من معرض سعيد العدوي (2)
لوحات من معرض سعيد العدوة

    لوحات من معرض سعيد العدوى (3)
لوحات من معرض سعيد العدوة

    لوحات من معرض سعيد العدوة (4)
لوحات من معرض سعيد العدوة


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى