ما مخاطر إدمان السوشيال ميديا على الحياة الزوجية؟ ناقشها “الحياة أنت وهى” – شعاع نيوز

الانشغال المفرط بالمواقع الاجتماعية يمكن أن يؤدي إلى نقص التواصل الحقيقي والمشاركة العاطفية بين الزوجين. وقد يؤدي ذلك إلى عدم الاهتمام المتبادل والتفاهم العميق، مما يؤثر على جودة العلاقة وقدرتها على التطور والنمو.

استعرض برنامج “الحياة أنت وهي” الذي تقدمه الإعلامية راندا فكري على قناة الحياة، طريقة تعامل الزوج مع الزوجة، مع تأثير مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة من جانب الزوجة التي قد تؤثر عليها. أكثر من الرجل. وأوضح عمرو عز، استشاري العلاقات الزوجية، أن كلا من الرجال والنساء قد يصلون إلى مرحلة إدمان التكنولوجيا نتيجة حاجتهم للهروب من الواقع، وهي حالة الانفصال بين “نمط” العمل والمنزل، بالنسبة للرجال، مما قد يحدث فجوة بينهما، فيصبح يستمع لزوجته ولكن دون التعامل معها.

راندا فكري
راندا فكري

الفرق بين الرجل والمرأة في استخدام التكنولوجيا

كما أوضح مستشار العلاقات الزوجية أن استخدام الرجل للتكنولوجيا يعتبر فاصلاً بين الحياة العملية والحياة الزوجية. كما وصف عقل الرجل بأنه مجموعة من الصناديق. وعلقت راندا فكري على ذلك بأن الرجل في الواقع يحتاج إلى وقت ليخرج من صندوق المهام الموجود في ذهنه ويدخل في صندوق آخر.

مستشار العلاقات الزوجية: قد ينزعج الزوج من انشغال زوجته عنه

ومن ناحية أخرى فإن اهتمام المرأة بالتكنولوجيا وتحديداً مواقع التواصل الاجتماعي قد يؤدي إلى شعور الزوج بالإهمال إلى حد ما. وأضاف مستشار العلاقات الزوجية أيضًا أن الرجل يحتاج إلى أن تترك المرأة وسائل التواصل الاجتماعي وتضعها جانبًا طالما عاد إلى المنزل. كما أكد أن إدمان وسائل التواصل الاجتماعي يؤثر على الرجل والمرأة على حد سواء، ولكن المرأة أكثر قليلا، الأمر الذي قد يزعجها إذا أهملها الزوج نتيجة اهتمامه بمواقع التواصل الاجتماعي.

الحياة هي أنت وهي
الحياة هي أنت وهي

الحياة الزوجية تحتاج إلى الراحة بين الزوج والزوجة

وأكد استشاري العلاقات الزوجية أنه يفضل أن يترك كلا الزوجين مساحة للآخر للتنفس بعيداً عن أجواء المشاجرات الزوجية، مثل مشاهدة مباراة أو التسوق أو ما شابه، فهذه المساحة تزيد من التقارب بين الزوجين. من وقت لآخر.

الزوج المصاب بإدمان مواقع التواصل الاجتماعي يحتاج إلى علاج

والتسامح واللامبالاة بالأمر قد يزيد المشاكل إذا كانت الزوجة تعاني من ثقة زوجها على مواقع التواصل الاجتماعي. كما أوضح استشاري العلاقات الزوجية أنه يجب على الزوج الاعتراف بهذه المشكلة وطلب العلاج إذا لم يتمكن من السيطرة على نفسه في هذا الأمر.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى