لماذا وضعت اليونسكو ﻣدينة أﺭﻳﺤﺎ الفلسطينية قائمة التراث العالمى؟ – شعاع نيوز

وفي سبتمبر الماضي، أدرجت منظمة اليونسكو مدينة أريحا، التي تمثل إحدى أقدم المدن المأهولة، وتقع في جزء من الضفة الغربية المحتلة، على قائمة التراث العالمي للأمم المتحدة.

أريحا
أريحا

وتعتبر مدينة أريحا نقطة جذب رئيسية للسياحة إلى الأراضي الفلسطينية، نظراً لمواقعها التاريخية وقربها من البحر الميت. وهو مثال على أول وأقدم نظام سياسي واجتماعي وإداري في العالم. كما أنها أقدم مدينة مسورة في العالم، وصاحبة أقدم نظام سياسي واجتماعي واقتصادي وديني في العالم، مما يثبت دورها في تطور الحضارة الإنسانية.

مدينة أريحا الأثرية
مدينة أريحا الأثرية

تقع مدينة أريحا على مستوى 250 متراً تحت سطح البحر، ولا مثيل لها في أي مدينة أخرى في العالم. تعتبر مدينة أريحا منتجعاً شتوياً مثالياً ومدينة سياحية من الدرجة الأولى بفضل مناخها المعتدل شتاءً وبفضل كثرة المواقع التاريخية والأثرية المنتشرة في كل مكان تقريباً داخل المدينة وما حولها. وعلى مساحة 20 كيلومتراً مربعاً، تتركز بعض أهم المواقع الأثرية، منها تل السلطان، وخربة قمران، وجبل الفتنة “قرنطل”، والعديد من الكنائس والقصور والمساجد التي سنذكرها لاحقاً. وتكثر في أريحا المتنزهات والمطاعم والفنادق، وقد تم افتتاح العديد منها مؤخرًا. شوارعها واسعة وأهلها كرماء. وهم معتادون على وجود السياح في بلادهم، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية.



المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى