لا تهملى علاجه.. إزاى تعرفى أن ابنك بيعانى من “عسر الهضم” – شعاع نيوز

يعتبر عسر الهضم من أهم المشاكل التي قد يعاني منها الكثير من الأشخاص، ولا يعلم البعض أن الأطفال قد يعانون أيضاً من عسر الهضم. أي مشكلة في أمعاء الطفل تجعل نظامه الغذائي، وشهيته، وجميع وظائف جسمه، ويضطرب نموه أيضاً.

ذكر تقرير منشور على موقع Health Kids، المعني بصحة الأطفال، أن عسر الهضم من المشاكل الشائعة التي تصيب الأطفال، إلا أن الأمر يحتار لدى الكثير من الأمهات اللاتي يعتقدن أن مشكلة طفلهن هي مجرد انسداد الشهية، وهو وغالباً ما يحدث ذلك لأن الطفل يأكل طعامه بسرعة أو بسبب عدم مضغ الطعام جيداً. وهنا يعرض التقرير مجموعة من أبرز العلامات التي تكشف للأم إصابة طفلها بهذا المرض، ومنها:

– الرغبة في القيء كلما قدمت له الطعام

– الغازات والتجشؤ الملحوظ

– إذا كان طفلاً أكبر سناً، فقد يشكو من ألم مستمر أو حرقان في معدته.

لا يريد طعاماً أو شراباً، ويمكن أن يستمر ذلك لساعات رغم شعوره بالجوع

ويمكن للأم أن تتحكم في عسر الهضم الذي يصيب طفلها من خلال عدة نصائح أهمها:

– زيدي عدد الوجبات لطفلك ولكن قللي من كميتها

– منعه من تناول الحلويات والوجبات السريعة والشوكولاتة

– اهتمي بتعليمه مضغ طعامه جيداً

– لا تجبر طفلك على الأكل أو الشرب أكثر

– الحد من المشروبات السكرية بالنسبة له

– قلل من تناول الحمضيات خلال هذه الفترة، مثل البرتقال والليمون واليوسفي، حتى تنتهي المشكلة.

– اهتمي بتناول الماء له على مدار اليوم دون التقليل منه أو استهلاكه، مع تجنب شرب طفلك له أثناء الوجبة

– اسأل طبيب طفلك عن مضاد للحموضة أو مسكن لآلام البطن

وينصح التقرير بضرورة استشارة طبيب أطفال متخصص، لاكتشاف سبب عسر الهضم، خاصة إذا كانت هناك بعض العلامات، منها فقدان الطفل للوزن، أو القيء، أو آلام في البطن لا يستطيع تحملها، أو يعاني من الإمساك أو يفقد شهيته للطعام. أيام متتالية، لأنه بعد ذلك يصبح حالة يجب علاجها. يعالجها الطبيب بالأدوية.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى