كيف تعزز ثقة طفلك بنفسه والآخرين؟.. خطوات نفسية بسيطة هتساعده – شعاع نيوز

هل يعاني طفلك من عدم الثقة بالآخرين، ويتوقع أخطاءهم في أي لحظة؟! وتقدم الدكتورة أمنية رأفت أستاذ الطب النفسي للأطفال بطب القاهرة مجموعة من أبرز الحيل النفسية والسلوكية، التي تزيد من ثقة الطفل في الآخرين، وتحد من أفكاره السلبية تجاه الآخرين دون دافع. ومن أجل تعزيز صحته النفسية، أوضحت الدكتورة أمنية أن عدم ثقة الطفل بالآخرين بشكل ملحوظ ومبالغ فيه، له العديد من العوامل المؤثرة، بدءاً بالبيئة الاجتماعية التي نشأ فيها، وكذلك نظرة والديه إليه. ومدى ثقتهم به، وانعكاس هذا الأمر على تصرفاته وأفكاره.

وتابع الاستشاري النفسي أنه من السهل على الطفل الصغير أن يتحكم في أفكاره من خلال السلوك والكلام. السلوك هو أن يتصرف الوالدان أمامه بحالة من الثقة تجاه الآخرين، بالإضافة إلى تعاملهم معه بثقة، فيضعون ثقتهم به في حدود وفي بعض التصرفات التي يمكن الاعتماد عليها، مثل تصرفاته. الاهتمام بالحيوان الأليف، أو ترك الأمر له لاتخاذ قرار مهم لجميع أفراد الأسرة، مثل اختيار الملابس للأم والأب لمناسبة معينة.

وتابع أستاذ علم النفس أهمية تعزيز ثقة الطفل بالآخرين الذين نثق بهم بالفعل، وتعداد له مميزاتهم ونقاط قوتهم وأنهم جديرون بالثقة، ومطالبته بذكر محاسنهم وتقبل عيوبهم. الطفل الذي يفتقر إلى الثقة يحتاج إلى احترام الآخرين، فلا تجبره على الثقة بأحد إلا بعد موافقته، لا توبخه. بالنسبة لطريقة تفكيره، فهو مجرد طفل حساس تجاه بعض الأشخاص دون الآخرين.

توسيع الدائرة الاجتماعية لطفلك، حتى لا يكون نمطياً في الحكم على الآخرين، فيتعرف على أنواع مختلفة من الناس ويتقبل معظمهم.

ركزي على تنمية مهارات طفلك ومواهبه وهواياته. وهذا ما يعزز ثقته ونظرته لنفسه وللآخرين.

لا تنتقدي طفلك، فالانتقاد يخلق لديه الرغبة في الحكم على الآخرين وانتقادهم.

إذا كان طفلك لا يثق بشخص مقرب منك، فلا تجبريه على قبوله. فقط اجعله يشارك هذا الشخص بعض التصرفات والأحداث، حتى يشعر بالثقة ببطء وسلوكيا.

علمي طفلك دائماً أن يتقبل الآخرين ويغفر الأخطاء وأن لا تكون لديه معايير قاسية، ويجب أن تكوني معه بالمثل.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى