كيف تدعم فلسطين وتندد بممارسات إسرائيل وتنجو من الحظر على السوشيال ميديا – شعاع نيوز

منصات التواصل الاجتماعي الغربية، مثل فيسبوك وجوجل

واجه آلاف المستخدمين الرافضين للاحتلال الإسرائيلي، خلال الأيام القليلة الماضية، تحديات كبيرة في إيصال رسالتهم عبر المنصات الرقمية، حيث يضطرون إلى مواجهة الخطوط الحمراء المفروضة عليهم، حيث قد يتم حظر حساباتهم أو حذف منشوراتهم ، وهذا يجبرهم على البحث عن وسائل بديلة للتعبير عن آرائهم، وإليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها التحايل على تحيز هذه المنصات:

كيف تعمل خوارزمية فيسبوك على حجب المحتوى الفلسطيني:

واعترفت شركة ميتا بأنها تقوم بحذف المديح والدعم الفني لفلسطين من منصاتها، وحذف كافة المنشورات التي تحتوي على صور وفيديوهات توضح حجم الدمار وصور القتلى وأصوات الانفجارات، وأيضا حذف أي مشاهد فيها أسلحة حاضرون.

– كتابة الجملة بأحرف أكثر من لغة :

إحدى الطرق التي تجعل من الصعب على خوارزمية الفيسبوك أو المنصات الأخرى اكتشاف أن المنشور يدعم القضية الفلسطينية. على سبيل المثال، يمكن كتابة كلمة “فلسطين” بالشكل التالي: “F-Palestine أو f، فلسطين”، ويمكن كتابة اسم “Netanyahu” بهذا الشكل. “Netanya,h,and”، ومثل هذه الطريقة، يمكن كتابة العديد من الجمل والكلمات، دون أن تتمكن خوارزمية فيسبوك من اكتشاف النص.

– كتابة الكلمات بدون حروف

على الرغم من أننا نعتمد على “علامات الترقيم” في اللغة شعاع نيوز، إلا أنه من السهل علينا قراءة كلمات كثيرة بدون علامات ترقيم، لذا فإن كتابة الجمل بدون علامات ترقيم قد تكون خدعة أخرى يمكننا من خلالها التغلب على خوارزمية الفيسبوك والمنصات الأخرى، مثل كتابة جملة “فلسطين حرة – أو تحيا فلسطين” وجمل أخرى

– تجنب بعض المفردات:

تفرض سياسة الخوارزمية الخاصة بفيسبوك والمنصات الأخرى حظر بعض الكلمات، لذلك من الممكن تجنب كتابة بعض الكلمات التي قد تصنفها خوارزمية تلك المنصات على أنها معرضة للحظر.

– بعض أدوات إعادة صياغة النص:

كما قام بعض الشباب العربي بتطوير أدوات ذكاء اصطناعي يمكنها، من خلال إدخال نص منشور ما، إعادة صياغته وتبادل بعض الكلمات لتجنب خوارزمية فيسبوك. هذه الأدوات مفتوحة المصدر ويمكن استخدامها بسهولة.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى