كيف تؤثر أغطية وسائدك على صحة بشرتك وشعرك؟ – شعاع نيوز

عندما يتعلق الأمر بالعناية بالبشرة، يركز معظمنا على المنظفات والمرطبات ومستحضرات التجميل، ولكن هل فكرت يومًا في تأثير غطاء الوسادة على بشرتك؟ غالبًا ما يوصي خبراء البشرة بتغيير غطاء وسادتك أسبوعيًا، وهناك سبب وجيه وراء هذه النصيحة. على الرغم من أن الأمر قد يبدو مجرد تفاصيل صغيرة، إلا أن غطاء وسادتك يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في صحة بشرتك ومظهرها. وإليكم الأسباب بحسب موقع “بولد سكاي” الهندي:

وسادة النوم (1)
وسادة النوم

الحفاظ على الترطيب

يساعد غطاء وسادة النوم عالي الجودة هذا على الحفاظ على ترطيب البشرة. عند النوم على وسادة مصنوعة من قماش ناعم ومريح مثل الحرير أو القطن عالي الجودة، تقل احتمالية ظهور التجاعيد وجفاف الجلد.

منع تلف الشعر

يساعد غطاء وسادة النوم الناعم هذا على حماية شعرك أثناء النوم. بعض المواد مثل الحرير تقلل من الاحتكاك الزائد بين شعرك والوسادة، وهذا يقلل من تشابك الشعر وتلفه. وبالتالي فإن استخدام غطاء وسادة مناسب يساعد في الحفاظ على صحة الشعر ولمعانه.

وسادة النوم (2)
وسادة النوم

منع تراكم الأوساخ والبكتيريا

يمكن أن يساعد غطاء وسادة النوم على منع تراكم الأوساخ والبكتيريا على الوسادة نفسها. عندما تكون الوسادة نظيفة ونقية، تقل احتمالية تهيج الجلد وحب الشباب والبثور.

الحماية من المواد الكيميائية

قد تحتوي بعض وسادات النوم الرخيصة أو منخفضة الجودة على مواد كيميائية ضارة. باستخدام كيس وسادة عالي الجودة مصنوع من مواد طبيعية خالية من المواد الضارة، يمكنك الحماية من التعرض لهذه المواد والحفاظ على صحة بشرتك.

الوقاية من حب الشباب

عند استخدام غطاء وسادة نظيف وملائم، يمكن أن يساعد في منع ظهور حب الشباب والبثور على الوجه. وذلك لأن الغلاف يمنع امتصاص زيوت البشرة الطبيعية وإزالتها من الوجه، مما يقلل من احتمالية انسداد المسام وتكوين البثور.

لذلك، ينصح باستخدام وسادة نظيفة وعالية الجودة للحفاظ على صحة الجلد والشعر أثناء النوم. احرصي على غسل الغطاء بانتظام واختيار غسله بمواد طبيعية وناعمة تناسب نوع بشرتك لتعزيز فوائده.

وسادة النوم (3)
وسادة النوم


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى