قللى السكريات فى طعامه.. 9 نصائح ذهبية للتعامل مع الطفل مشتت الانتباه – شعاع نيوز

تشتت الانتباه مشكلة تصيب بعض الأطفال، حيث يعاني الطفل خلالها من حالة تشتت التركيز وصعوبة الانتباه. وأوضح الدكتور أمجد العجرودي الاستشاري النفسي وعضو المجلس الإقليمي للصحة النفسية، أن الطفل المشتت تظهر عليه بعض الأعراض، منفصلة أو مجتمعة، منها عدم التركيز والانتباه أثناء الحديث. معه، يتشتت انتباهه أيضًا عن أدنى حركة أو إجراء في محيطه، مثل إغلاق باب أو فتح نافذة، على سبيل المثال لا الحصر.

وتابع الدكتور أمجد حديثه عن أعراض وعلامات تشتت الانتباه عند الأطفال، موضحاً أن صعوبة انتباه الطفل عند مناداته لأول مرة، بالإضافة إلى صعوبة الحصول على بعض المعلومات دون غيرها، وليس بالضرورة كل المعلومات. المعلومات الأكاديمية أو الحياتية التي يكتسبها.



وقدمت المستشارة النفسية مجموعة من النصائح الفعالة للتعامل مع الطفل المشتت، منها:

يحتاج الطفل المشتت إلى مساعدتنا لتعزيز تركيزه. ويجب المتابعة مع طبيب نفسي للطفل ليعطيه جلسات محددة حسب درجة تشتت الانتباه لديه وحالته.

الاهتمام بتوفير جو الدعم له والتحلي بالصبر معه.

الاهتمام بزيادة عدد الألعاب التي تعزز تركيزه، وهي الألعاب المخصصة لحالته، والابتعاد تماماً عن التعامل مع الأجهزة الإلكترونية والهواتف المحمولة لأنها تزيد من حالة التشتت والانفصال عن الواقع.

الاهتمام بممارسة لعبة رياضية أو أكثر لإطلاق الطاقة وتعزيز التركيز، ويفضل أن تكون لعبة جماعية.

الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي له، قليل السكريات والمواد الحافظة.

اسأل طبيب طفلك عن أهمية أوميغا 3 لحالته وجرعاته المناسبة.

بفضل إعطاء الأوامر لطفلك بشكل مباشر وليس جماعي، احرصي على إعطاء الأوامر له بلطف وبشكل مباشر أثناء النظر في عينيه.

تأكد من الحفاظ على التواصل البصري المستمر معه وتعزيز هذه المهمة له.

اهتمي بالحفاظ على حالته النفسية ولا تسمحي لإخوته أن يقولوا له كلمات تنمر بسبب حالته. أكدي له دائمًا أنه مميز.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى