“قصة حب أسترالية” أحداث بوليسية بين الجانب الإنسانى والسياسى – شعاع نيوز

اعتمدت رواية «قصة حب أسترالية على الدم الدمشقي» الصادرة مؤخراً عن دار شمس للنشر، للروائي السوري شادي نسيب غبرة، أسلوب السرد السردي، حيث يتم تنسيق الأحداث بشكل يتناوب بين الحاضر والماضي.


غلاف الكتاب

تروي الرواية أحداث الشرطة التي تجري في أستراليا، من خلال تورط بعض الشخصيات في التعامل مع عصابات تهريب المخدرات المنظمة، مما يعرضهم للعديد من المخاطر والتهديدات المتزايدة، وتتكشف سيناريوهات ملتوية ومعقدة تتعلق بظروف هذه الأحداث، وهي وترتبط بعالم خيالي موازٍ مستمد من تراث ومعتقدات الشعوب الأصلية. وفي أستراليا، ينظرون إلى “أرض الأحلام” كمصدر للروحانية والروحانية، حيث ينغمس بطل الرواية في عالم الأحلام بسبب أعراض غريبة تصادفه، حتى يتمكن من ترك جسده والتجول في العالم الحقيقي. والعالم الخيالي، فتتقاطع مصائر شخصيات الرواية وتجتمع بينهم رغم اختلاف بلدانهم. مختلفة ومتباعدة.

كما تتقاطع الأحداث في أستراليا مع الواقع في سوريا، لتسلط الضوء على بعد سياسي وطني يصور كفاح وصمود شعب محاصر بين جدران الحروب والصراعات السياسية، ويحكي قصة ألم وأمل يمزج بين الإنساني والسياسي. وجوه. كما يصور طفولة ضائعة تحاول فهم واستيعاب هذا الواقع السياسي والديكتاتوري الذي يسود البلاد، وكيف تضطر الطفولة إلى تحمل أعباء فهم الظروف السياسية في سن مبكرة.

ولا تخلو الرواية من المجالات الرومانسية، فهي قصة حب ظروف وأحداث متقلبة بين أليكس وجانيت، بما فيها من إثارة ومعاناة وتضحيات.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى