قبل دخول الشتا خلى بالك.. دراسة تحدد نوعا من التدفئة قد يسبب سرطان الرئة – شعاع نيوز

مع بداية فصل الشتاء، تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض، وهنا نلجأ إلى وسائل التدفئة المختلفة، سواء البطانيات أو السخانات الكهربائية وغيرها. وبحسب دراسة أمريكية نشرت في مجلة البيئة الدولية، فإن التدفئة عن طريق تسخين الحطب هي إحدى وسائل التدفئة أخطر أنواع التدفئة وتؤثر على صحة المرأة وقد تعرضها للإصابة بسرطان الرئة..

بحسب ما ورد في الموقع doctissimo وقام العلماء بتحليل بيانات 50226 امرأة وكان على جميع المرشحين الإشارة إلى نوع التدفئة المستخدمة. وقام الباحثون بمراقبة السجلات الطبية للمشاركين، وبالتالي اكتشفوا أن الاستخدام المتكرر لتدفئة الحطب أدى إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة..

وأكدت الدراسة، بشكل أكثر دقة، أن استخدام المدفأة أو موقد الحطب المنزلي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 43% لدى النساء مقارنة بمن استخدمن نوعاً آخر من التدفئة..

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين استخدموا مواقد الحطب، والذين استخدموها لأكثر من شهر سنويا، كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة بنسبة 68% مقارنة بغيرهم. أما التدفئة بالغاز أو البروبان في المواقد والمواقد فقد وجد أنها تسبب السرطان أيضا، لكن تأثيرها كان أقل مقارنة بالتدفئة التقليدية. بالنسبة للخشب، أظهرت الدراسة أن حرق الخشب في الداخل، حتى في بعض الأحيان، في المواقد، قد يساهم في الإصابة بسرطان الرئة.

وقال سوريل ميهتا، عالم الأوبئة في المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية بجامعة كاليفورنيا والمؤلف الرئيسي للدراسة، إن المشاركين في الدراسة معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بسرطان الرئة لأن حرائق المدخنة تطلق العديد من الجزيئات الضارة..

وأوضح سوريل ميهتا أن الدخان الناتج عن أجهزة حرق الأخشاب يمكن أن يحتوي على مواد مثل “البنزين و1,3-بوتادين والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات وغيرها من ملوثات الهواء الخطيرة”.

صورة واتساب 2023-10-31 الساعة 2.28.31 مساءً


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى