عرض تمثال “أبو منجل” فى أحد المزادات العالمية فى لندن.. اعرف ثمنه – شعاع نيوز

ستطلق دار كريستيز الدولية للمزادات، في 18 أكتوبر/تشرين الأول، مزاداً يضم عدداً من القطع الأثرية من جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط ​​القديم والشرق الأدنى. تمثل هذه القطع الثقافات اليونانية والرومانية والبيزنطية والمصرية في مزاد كريستي في لندن. ولهذا نستعرض أبرز الآثار المصرية المعروضة للبيع.

ونجد أن من بين القطع الأثرية المعروضة للبيع تمثال مصري من البرونز وهو عبارة عن طائر أبو منجل الخشبي يعود تاريخه إلى العصر المتأخر إلى العصر البطلمي 664-30 قبل الميلاد، ويقدر سعره بـ 20 إلى 30 جنيها مصريا. ألف جنيه استرليني..

كما يتم عرض الجرة الكانوبية التي سيتم عرضها في المزاد، وهي مصنوعة من الطين المصبوغ على طراز مينتو نختي المصري، والذي يعود تاريخه إلى عصر الدولة الوسطى خلال الفترة الانتقالية الثانية والأسرة 13-17، حوالي 1773-1550 قبل الميلاد. ، ويقدر سعره بما يتراوح بين 20 إلى 30 ألف جنيه إسترليني..

ويعرض أيضًا غطاء تابوت مصنوع من الخشب المصري القديم، من عصر الدولة الحديثة يعود تاريخه إلى ما بين 1500 و1069 قبل الميلاد، ويقدر سعره بما بين 7 إلى 9 آلاف جنيه إسترليني.

كما عرضت دار كريستيز تمثالا مصريا من الحجر الجيري لامرأة، يعود تاريخه إلى عصر الدولة القديمة، الأسرة الخامسة، 2494-2345 قبل الميلاد، ويقدر سعره بما يتراوح بين 300 و500 ألف جنيه إسترليني..

ويصور التمثال المرأة المصرية في الوضع التقليدي للمرأة وذراعاها متقاربتان من الجانبين وقدميها معًا، كما يعبر عن الواجهة الصلبة لتماثيل الدولة القديمة. وهي ترتدي فستاناً ضيقاً ذو رقبة على شكل حرف V، وتشير الأشرطة السوداء حول معصميها إلى الأساور. وجهها مستدير بشكل حاد، ممتلئ، مع حواجب مرسومة وشفاه محددة بعناية، مثقوبة في زوايا الفم.

كما ستعرض دار كريستيز للمزادات جدارية خشبية لامرأة تعود إلى العصر الروماني، وترجع إلى حوالي القرن الثاني الميلادي، ويقدر سعرها بما يتراوح بين 20 و50 ألف جنيه إسترليني.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى