عامر التونى وفرقة المولوية بقبة الغورى.. اليوم – شعاع نيوز

يحيي مركز إبداع قبة الغوري التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية حفلاً للفنان عامر التوني وفرقته “مولوية” في تمام الساعة الثامنة من مساء اليوم الخميس 21 سبتمبر.“.

ويقدم التوني مختارات من أشهر القصائد الصوفية لكبار الشعراء الذين أثروا الحياة الصوفية بدلالات ورموز عميقة تحمل للعالم الكثير من معاني الحب والسلام، أمثال ابن الفريد، ابن عربي، الحلاج، أبو ميدان الغوث وغيره، منهم “متى يا حبيب القلب”، “لن تنظر عيني إلى غير جمالك”، “ظهرت يا مليحة”، “ومضت سعاد”، “نارها في أضلاعي.”

تتكون الفرقة من مجموعة من الشباب: محمد بيومي مغني الفرقة، نور عبيد عازف الجيتار، شريف سالم عازف البيس، سامح شعبان عازف الطبول، أيمن رمضان عازف الكيبورد والبيانو، ومعاذ عسكر عازف الطبول. لاعب قرع..

تقع وكالة الغوري ضمن مجموعة معمارية بنيت في نهاية العصر المملوكي، وترجع أهميتها إلى أنها أنشئت في عصر المماليك الشركسي الأشرف أبو النصر قانصوة الغوري. الذي حكم مصر من سنة 1501 إلى سنة 1516، وارتقى بفضل ذكائه حتى تولى حكم مصر، وكان آخر سلاطين المماليك. وفي نهاية عصره جاء الغزو العثماني.

بنى قنسوة الغوري مجموعته المعمارية الهامة في تاريخ العمارة والتي تتكون من وكالة الغوري ومسجد الغوري وقبة وسبيل وكتاب ومدرسة الغوري. يقع في نهاية شارع الغورية عند تقاطعه مع شارع الأزهر. ويأخذ شكل كتلة معمارية مميزة، حيث يأخذ امتدادا واحدا تظهر خطوطه في جميع أجزاء هذه الكتلة المعمارية..

أما وكالة الغوري فهي تعتبر نموذجاً لما كانت عليه الوكالات في ذلك العصر. ولحسن الحظ بقي جزء كبير منها مما ساعد على ترميمها وإصلاحها وإعادتها إلى حالتها الأصلية. ومنذ نهاية عام 2000 دخلت الوكالة في مشروع الترميم والتوثيق الذي استغرق خمس سنوات..


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى