صورة نادرة لكارنيه عميد الأدب العربى طه حسين بعد قيده بنقابة الصحفيين عام 1945 – شعاع نيوز

تصادف هذه الأيام الذكرى الخمسين لرحيل عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين، أحد أبرز رموز الحركة الأدبية شعاع نيوز الحديثة. وكان العميد الراحل عضواً في نقابة الصحفيين ويحمل البطاقة الصحفية رقم 491، وكان وقتها رئيساً لتحرير مجلة الكاتب المصري، وتم قيده في النقابة عام 1945م.

نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين

ويعتبر طه حسين أحد رموز التنوير والحركة الأدبية الحديثة. واشتهر بعلمه الواسع في عالم الأدب والفكر، وكان إلمامه بالفكر الغربي واضحا سواء في الفلسفة أو الأدب..

ولد طه حسين في نوفمبر عام 1889 بقرية “الكيلو” بمحافظة المنيا. فقد بصره وهو في الرابعة من عمره بعد إصابته بالرمد. إلا أن نقطة التحول في حياته كانت الانضمام إلى كتاب القرية، حيث فاجأ شيخه “محمد جاد الرب” بذاكرة قوية وذكاء متقد. وتعلم اللغة والحساب والقرآن الكريم في فترة قصيرة.

وأغنى المكتبة شعاع نيوز بالعديد من الكتب والترجمات، وكرس أعماله للتحرر الثقافي والانفتاح مع الاعتزاز بالموروثات الثقافية. عربي ومصري، واصطدمت أطروحاته ببعض الأفكار السائدة، فنالت أعماله الكبرى نصيب الأسد من الهجمات التي وصلت إلى حد رفع دعاوى قضائية ضده. ورغم ذلك فإن كتبه المهمة «في الأدب الجاهلي»، و«مستقبل الثقافة في مصر»، وغيرها الكثير لا تزال خالدة في الأذهان. عيون الكتب والروايات، كما روايته «الأيام» التي روى فيها سيرته الذاتية.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى