صدر حديثا.. كتاب “جدلية الفلسفة والأخلاق” لـ محمد بشارى – شعاع نيوز

أصدر المركز الثقافي للنشر مؤخراً كتاباً جديداً بعنوان “جدلية الفلسفة والأخلاق” للكاتب الدكتور محمد بشاري، يتناول وجهة نظر فلسفية في الوجود والإنسان والقيم، في محاولة لتتبع المسار الأخلاقي للإنسان ونقده..

يتضمن هذا الكتاب ثلاثة فصول متتالية في عرضه الموضوعي، بحيث يبدأ الكاتب في الفصل الأول من الكتاب “الإنسان على خريطة الوجود الأخلاقي” مستشعراً جغرافية الإنسان بين الحتمية والإرادة، موضحاً الإكراه الديناميكي الذي فيه حياة الإنسان التي تتعارض مع الثبات المستمر، وتوضيح دور الإرادة. الإنسانية تقود هذه الحتمية.

وفي الفصل الثاني من الكتاب ينتقل المقترح إلى «تشكيل صورة أخلاقية نقدية بين الشرق والغرب»، خاصة في ظل الصور والانطباعات النمطية التي تبنتها الثقافات والتيارات الفكرية عن كل مجتمع أو حضارة، والتي صنعت “المعيارية” زحفاً عبر التاريخ، دون أن تأخذ بعين الاعتبار التغيرات والتطورات التي تحدث. أو على العكس يسعى إلى تحليل وتفسير السلوكيات دون الالتفات إلى أصلها البنيوي المتأثر بالوراثة.

ويأتي الفصل الأخير للإجابة على السؤال الكبير الذي تقف عليه أكبر المجتمعات وأكثرها تطورا وأكثرها تقدما في العالم، هل تلك التنمية اقتصادية أم ثقافية أم سياسية أم ديمقراطية وما إلى ذلك؟ وبناء على ذلك، هل ينبغي للمجتمعات أن تتبع اتجاه إضفاء الأخلاق على المجتمع؟ الشخصية أم “الأخلاق” أم الالتزام بمضمون العلمانية؟

وكما يقول الكاتب في مقدمة الكتاب: «إن تحقيق قوة بشرية كفؤة تناضل من أجل إصلاح واقع كبير ومترامي الأطراف، من خلال توجيه أعيننا الواعية نحو الحقيقة، يتطلب قوة كامنة في ذاتها من خلال نفض غبار النمطية والتنفس. في الميراث بأكمله، والانتقال إلى حالة الإصلاح في الوصية، والمتابعة… فالعملية بمراحلها القادمة، وفي ضوء كل المعطيات وتفاصيلها، تظل الأخلاق الشاملة منسجمة إلى حد كبير مع الفكرة التي يدعو إليها الإنسان والإيمان بالإنسانية المشتركة التي تتجاوز حدود الزمان والمكان، والخروج من زقاق الفردية إلى فضاء شامل يكون عونا للإنسانية في مواجهة الأزمات المختلفة، ومخرجا آمنا من الصراعات المختلفة. . وتصاعد العوامل المتعارضة، يدفع إلى التقاء الخير ونضج قوته الروحية الفريدة.“.

الدكتور محمد بشاري حاصل على الدكتوراه في الفقه وأصوله، وحاصل على وسام الملك عبد الله الثاني ابن الحسين للتميز من الدرجة الأولى، ووسام جمهورية مصر شعاع نيوز للعلوم والفنون من الدرجة الأولى.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى