صاحب مشروع فكرى أثر فى الثقافة شعاع نيوز والمصرية.. رحلة حول مؤلفات طه حسين – شعاع نيوز

طه حسين… أحد أبرز مفكري مصر وأحد رواد صناعة عصر النهضة خلال القرن العشرين. وأصبح لمشروعه الفكري تأثير كبير على الثقافة شعاع نيوز والمصرية، ومع مرور الذكرى الخمسين لرحيله، التي تصادف تلك الأيام التي رحل فيها عن عالمنا في 28 أكتوبر 1973م. ولهذا نستعرض مجموعة من أعمال عميد الأدب العربي.

كتاب “في الشعر الجاهلي”

ويعد كتاب “في الشعر الجاهلي” الذي أثار جدلا واسعا في وقته، أول كتاب لطه حسين، إذ صدر عام 1926 عندما كان طه حسين في السابعة والثلاثين من عمره.


في الشعر الجاهلي

وفي هذا الكتاب، فاجأ عميد الأدب العربي الأوساط الثقافية برأيه في الشعر الجاهلي، حيث قال إن معظمه مسروق وتم تأليفه في فترة ما بعد ظهور الإسلام، مشيراً إلى أنه على الرغم من قلة حجمه، إلا أنه ولم تعبر عن واقع الحياة في تلك الفترة..

يقول طه حسين في كتابه: شككت في قيمة الأدب الجاهلي، وأصررت على الشك، وخلصت إلى أن الوفرة المطلقة لما نسميه الأدب الجاهلي ليس جاهلا بأي حال من الأحوال، بل هو التشويه بعد ظهور الإسلام. إنه إسلامي ويمثل حياة المسلمين وميولهم وأهواءهم، أكثر مما يمثل حياة شعوب الجاهلية، وما بقي من الأدب الجاهلي الأصيل قليل جدًا. فهو لا يمثل شيئا، ولا يدل على شيء، ولا ينبغي الاعتماد عليه في استخراج الصورة الأدبية الصحيحة لهذا العصر الجاهلي. إن الشعر المنسوب لامرئ القيس، أو للأعشى، أو غيرهم من شعراء الجاهلية، ليس من الناحية اللغوية والفنية، فمن الممكن أن يكون هؤلاء الشعراء قد كتبوا أو كتبوا. بث قبل ظهور القرآن. وحياة العرب الجاهليين تظهر في شعر الفرزدق وجرير وذو الرماح والأخطل والرأي منها في هذا الشعر الذي ينسب إلى طرفة وعنترة و بشر بن أبي خازم.

قوبل الكتاب بمعارضة شديدة لأنه يقدم منهجًا نقديًا جديدًا للغة شعاع نيوز وآدابها، على عكس المنهج النقدي القديم الموروث. وقاد هذه المعارضة رجال الأزهر الذين اتهموا طه حسين بإيمانه، وتم سحب الكتاب من الأسواق لتعديل بعض أجزائه. وفي عام 1932م، عزلته وزارة إسماعيل صدقي باشا من منصبه. واحتج رئيس الجامعة كلية الآداب ثم رئيس الجامعة أحمد لطفي السيد على ذلك وقدم استقالته، ولم يعد طه حسين إلى منصبه إلا بعد أن تولى الوفد السلطة عام 1936. ومن أبرزهم وكان من المعارضين لما جاء في الكتاب مصطفى صادق الرافعي، ومحمد لطفي جمعة، وشيخ الأزهر آنذاك. محمد الخضر حسين.

كما رفع عدد من علماء الأزهر دعوى قضائية ضد طه حسين، لكن المحكمة برأته لأنه لم يثبت أن رأيه كان يقصد به تعمد إهانة الدين أو القرآن، فغير اسم كتابه إلى “على ما قبل الإسلام”. “الأدب الإسلامي” وحذفت منه الأقسام الأربعة التي أخذت منه.

رواية “صلاة الكروان”

تعتبر رواية “صلاة الكروان” من أبرز الروايات شعاع نيوز وأكثرها تأثيراً حتى يومنا هذا. نُشرت الرواية عام 1934. وكتب طه حسين في مقدمة الكتاب إهداءً للكاتب عباس العقاد. استوحى الشاعر اللبناني خليل مطران قصيدة من أجواء الرواية، وتُرجمت الرواية إلى الفرنسية عام 1949. وتحولت الرواية إلى فيلم سينمائي عام 1959، من إخراج هنري بركات، وساهم طه حسين بصوته في نهاية الرواية. الفلم.

صلاة العندليب
صلاة العندليب

في هذه الرواية الخالدة التي أبدعها عميد الأدب العربي، تمتزج زقزقة الكروان الحزينة مع صرخات القهر والظلم. وعلى قول «آمنة»؛ الفتاة الريفية الرقيقة. يروي لنا طه حسين قصة العوز والسفر، ثم الخيانة والانتهاك، وفعل المستحيل من أجل الانتقام والانتقام. وهي قصة استمدها المؤلف من الواقع، ولا تزال تلامس واقع الكثير من المجتمعات المعاصرة التي تتعرض فيها المرأة للاضطهاد وحرمان حقوقها. ولا عجب أن الفيلم المأخوذ عن الرواية استحوذ على عقول وقلوب جمهور الفن السابع، ليحتل مكانة متقدمة في قائمة أفضل ما أنتجته السينما المصرية عبر تاريخها..

وهو ينتقد المجتمع الصارم المحافظ الذي ينظر إلى المرأة على أنها مجرد عضو خاص بها ويجب إخفاؤها عن العالم. كما يتناول الاستخفاف والظلم الذي يلحقه هذا المجتمع بالمرأة وحقوقها. وتحكي قصة صلاة القافلة معاناة النساء، بدءاً بالأم التي يتركها زوجها وأبنائها سعياً وراء أهوائه ورغباته. تتقاذفهم أمواج البؤس والخسارة والفقر. الأم زهرة وابنتها الكبرى هنادي والصغرى آمنة هي الأسرة التي تدور حولها أحداث القصة. وبسبب فساد الأب يقتل..

ولهذا تتعرض الأسرة لفضيحة تضطر على إثرها إلى مغادرة القرية تحت ضغط الأهالي هناك. وتغادر الأم وابنتيها القرية دون وجهة محددة حتى يستقروا في المدينة، مع إظهار الفارق بين القرية والمدينة من حيث الثقافة والحضارة وغيرها، وبسبب الفقر والوضع البائس الذي تعيشه يواجهون. تعيش الأسرة هناك، وتضطر هنادي وآمنة للعمل كخادمات في المنازل. تعمل هنادي في منزل مهندس شاب مشرف على الري، ويخدعها هذا المهندس بقوله إنه يحبها حتى تقع في حبه وتمنحه جسدها. تحكي الأم لأخيها ما حدث مع هنادي، وتعلم أنه سيقتلها ليغسل العار الذي ألحقته بالأسرة. ثم جاء العم وأخذ هنادي وقتلها في مكان بعيد على صوت الكروان الحزين، وطلب من أمها وأختها أن ينساها إلى الأبد. بعد هذه الحادثة، تمردت آمنة على عمها وعادات قريتها أو عادات القبيلة كما كان يطلق عليها، وقررت آمنة الانتقام من أختها، حيث كانت تعمل لدى أسرة الشريف الذي كان يعالج آمنة. كأحد أفراد الأسرة، وأصبح صديقًا لابنة السجان خديجة. تمكنت خديجة من تعليم آمنة حب الثقافة والقراءة. لكن المفارقة تحدث عندما يتقدم المهندس لخطبة مشرف الري على ابنة السجان، وتتحير آمنة هل تخبر عائلة السجان بما قاله مشرف الري أم لا، لأن ابنة السجان وقعت في حب المهندس، ولكن في النهاية تخبرهم آمنة وتلغي هذا الزواج. بعد ذلك تغادر عائلة السجان المدينة وتعمل آمنة خادمة. المهندس مع مشرف الري ويريد الانتقام منه، لكنها تقع في حبه ويقرر الزواج منها، وهذا أمر لا تقبله الأسرة. وعندما يصل الخبر إلى القرية، ينطلق العم ليغسل العار من جديد، ويختتم طه حسين روايته بانهيار آمنة وانسحابها من هذه الدوامة التي لم تعد قادرة على احتمالها. دون أن تكون هناك نهاية واضحة لأحداث القصة.

كتاب “مستقبل الثقافة في مصر”

ويخاطب عميد الأدب العربي في كتابه، وتحديدا الجزء الأول من «مستقبل الثقافة في مصر»، العقل المصري، مؤكدا أنه أقرب إلى العقل الأوروبي، وبالتالي العقلية اليونانية، وليس العقل الشرقي. كما يؤكد في أجزاء كثيرة من الكتاب أن مصر وإن كانت شرقية جغرافيا فهي غربية الفكر، وأن المصري أقرب عقليا إلى الأوروبي والإيطالي والفرنسي منه إلى الهندي والصيني. والشرقية بشكل عام، وذلك لارتباط مصر على مدى عدة قرون بحضارة البحر الأبيض المتوسط.

مستقبل الثقافة في مصر
مستقبل الثقافة في مصر

ويؤكد طه حسين في كتابه الصادر عام 1938 أن أقرب حضارة إلينا هي أوروبا واليونان من حيث المخزون الثقافي، ويركز على فكرة أن العقل المصري يقوم على الفكر والثقافة الفرعونية الأوروبية “اليونانية الرومانية”. ، وبالتالي لا علاقة لها بالشرق، بل لها علاقة معرفية بالغرب..

ويؤكد طه حسين أن مستقبل الثقافة في مصر يرتبط بقوة بماضيها البعيد. ولا يمكن فصل الثقافة المصرية القديمة عن مصر الحديثة، ولا فصل تاريخ مصر القبطية عن عصرنا الحديث.

كتاب “على هامش السيرة”

“سيرة ابن هشام” هو العمل الأبرز في تسجيل تاريخ الإسلام، والمصدر الأول والأشمل لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم. تم تسجيل معظم الأحداث المتعلقة بالرسول وجزيرة العرب منذ عصر الجاهلية حتى وفاة الرسول، ولا تزال السيرة النبوية مصدر إلهام للكثير من الذين يتناولونها بالشرح والاختصار والتحليل. أو تبسيط معانيها. وكان «عميد الأدب العربي» ممن جذبوه، فسجل ما رآه منها، أراد أن يكون منارة يهتدي بها الكثير من أهل اللغة شعاع نيوز إلى ضرورة الرجوع إليها والاستفادة منها. واعترف طه حسين بأنه لم يأت بجديد وأن ما سجله كان مجرد أفكار خطرت له أثناء القراءة، فقام بصياغتها بأسلوبه السهل والبسيط، بحسب ما ذكرت مؤسسة هندوواي خلال عرضها للكتاب. كتاب للقراء.

على هامش السيرة
على هامش السيرة

يقول الدكتور طه حسين في مقدمته للكتاب: “هذه أوراق لم تكتب لعلماء أو مؤرخين، لأني لم أحيلها إلى العلم، ولم أقصد أن تكون تاريخا. بل هي صورة عرضت علي وأنا أقرأ السيرة، فتأكدت منها بسرعة، ثم لم أر أي ضرر في نشرها. ولعلي رأيت في نشره أمراً جيداً، فهو يعيد للناس جوانب من الأدب القديم الذي غاب عنهم واستعصى عليهم، فلا يقرأه أحد إلا من استطاع الوصول إلى ثقافة واسعة وعميقة من الأدب. الأدب العربي القديم . أنت تفوز بهم.

فالناس اليوم لا يقرأون إلا ما يكتبه لهم المعاصرون في الأدب الحديث بلغتهم أو بلغة أجنبية من هذه اللغات المنتشرة في المشرق. ويجدون في قراءة هذا الأدب سهولة وراحة، ولذة ولذة تغريهم وترغبهم. أما الأدب القديم فهو صعب القراءة، صعب الفهم، والتذوق. أكثر صعوبة. أين هذا القارئ الذي يرتاح إلى قراءة الأسانيد والروايات الطويلة التي شوهتها الاستطراد وتشوهت بلغتها القديمة الغريبة من أجل سهولة الفهم والذوق البسيط الذي لا يحتاج إلى صعوبة أو جهد؟


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى