شغليها فى المطبخ والمواصلات.. الموسيقى تقلل التوتر وتهدئ النفس – شعاع نيوز

قد تسيطر مشاعر التوتر على الكثير من الأشخاص بشكل كبير، مما يجعل البعض يشعر بالقلق والإحباط لفترة طويلة. قد يلجأ بعض الأشخاص إلى الموسيقى، التي تعمل على تحسين الحالة المزاجية والتوتر الذي يشعر به الفرد، مع الشعور بالاستمتاع والبهجة أثناء أداء الأنشطة المختلفة، ومعرفة كيفية التخفيف من التوتر. مشاعر التوتر وما هو الوقت المناسب لسماع الموسيقى؟ ويمكنكم متابعة التقرير التالي بحسب “الموقع”com.verywellmind“.

أوقات للاستماع إلى الموسيقى للحد من التوتر

استعد في الصباح

يمكن للإنسان أن يستيقظ وهو يسمع الموسيقى ويبدأ يومه بسرور، وذلك من خلال ضبط النغمة، مثل اختيار نغمة كلاسيكية أو موسيقى هادئة للحفاظ على الهدوء والتركيز، كما يمكن تشغيل نغمة مبهجة في الصباح لمزيد من الشعور بالحيوية.




موسيقى

أثناء التحرك

أثناء تحركه في طريقه أثناء المواصلات أو في السيارة، يستطيع الإنسان تشغيل الموسيقى المناسبة القادرة على تخفيف بعض مشاعر التوتر أثناء التنقل، مع جعل الشخص يشعر بأن الوقت ممتع، مما يجعل الشخص يصل إلى مكان عمله أو وجهته يشعر ببعض الراحة.


اسمع اغاني

اسمع اغاني



أثناء الطهي

من المعروف أنه عند الطهي ينخفض ​​مستوى التوتر لدى الإنسان، ويعد تحضير الطعام في المنزل طريقة رائعة للإنسان لتناول طعام صحي. قد تشعر ربة المنزل بالتعب قليلاً عند وصولها إلى المنزل ولا تستطيع الطبخ، لذا يمكنها تشغيل موسيقى هادئة لتشعر بالاستمتاع أثناء الطهي.

اثناء تناول الطعام

قد تكون الموسيقى أثناء الإفطار مهمة، لأن الموسيقى الهادئة قادرة على تحفيز استجابة الاسترخاء في الجسم، كما تساعدك الموسيقى الكلاسيكية على تناول كميات أقل من الطعام أثناء الاستمتاع بها.

أثناء التنظيف

إن جعل المنزل بسيطًا ومنظمًا يقلل من مستوى التوتر لدى الشخص، وقد يمل البعض من تنظيم نفسه، ولكن إذا تم تشغيل بعض الموسيقى المبهجة، فيمكن رفع مستوى الطاقة أثناء الاستمتاع بالتنظيف.

موسيقى (2)
موسيقى


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى