شظايا انفجارات وقصف غزة تخلف أطفالاً يتشبثون بألعابهم وسط دموع أصحاب الأرض – شعاع نيوز

منذ السابع من أكتوبر الجاري، وبين كل لحظة وأخرى، تنشر صور من داخل قطاع غزة في فلسطين المحتلة، مدوية من الانفجار والقصف الدموي لطيران جيش الاحتلال الإسرائيلي، والذي يخلف عشرات ومئات الشهداء يومياً، وأصبحت الصورة الأكثر تداولاً نار وشظايا الانفجار من داخل المدينة المتعثرة. مع مواقع مختلفة من الضربات والتفجيرات.

وفي رسالة واضحة للإعلام الغربي، نجح أحد الفنانين في تحويل تلك الانفجارات والحرائق المتصاعدة من شوارع غزة الفلسطينية إلى أطفال متشبثين بدمىهم وألعابهم، في إشارة إلى آثار القصف الإسرائيلي على المدنيين، بينما هم في وصورة أخرى لأحد الانفجارات، وتظهر وجوه وبكاء بعض الأطفال الآخرين الذين يستشهدون كل يوم. لحظة على يد جيش الاحتلال الغاشم.

13

12


وفي وقت سابق، أكد الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور أشرف القدرة، اليوم الجمعة، ارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4137 مواطنا فلسطينيا وإصابة 13162 آخرين بإصابات مختلفة، مشيراً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 37 مجزرة بحق عائلات قطاع غزة، خلفت 352 شهيداً و669 ضحية. يعاني من إصابات مختلفة.

وأوضح أن الاحتلال ارتكب مجزرة مروعة نتيجة استهداف كنيسة الروم الأرثوذكس وسط غزة، وصل منها 16 شهيداً وعشرات الجرحى إلى مجمع الشفاء الطبي، مشيراً إلى أن مجزرة كنيسة الروم الأرثوذكس اختلطت فيها الدماء من العائلات المسيحية والمسلمة التي لجأت إلى الكنيسة طلباً للحماية والهرب من القصف.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى