شاهد أول صورة فوتوغرافية للقدس.. عمرها 184 عامًا – شعاع نيوز

اخترع الفرنسي لويس داجير طريقة قديمة في التصوير الفوتوغرافي عرفت باسم داجيروتيب، وهي الطريقة التي سادت التصوير الفوتوغرافي في بداية القرن التاسع عشر وحتى قرب نهايته. وهي الطريقة التي استخدمها المصور الفرنسي أوغست غوبيل فيسكيه في رحلته إلى الشرق، حيث التقط أول صورة لمدينة القدس عام 1839م، وتم نشرها. تعود هذه الصورة إلى عام 1842، وفقًا لسجلات متحف جيتي الأمريكي.

سافر فريديريك أوغست أنطوان غوبيل فيسكيه (1806-1893) إلى الشرق بصحبة عمه الفنان الفرنسي إميل جان هوراس فيرنيه (1789-1863)، الذي كان والده وجده رسامين مشهورين أيضًا، غاسبار بيير فيسكيه، و غوستاف جولي دي لوتبينير (1798-1865). اشتهر بالتقاط الصور الفوتوغرافية الأولى للأكروبوليس في أثينا والأهرامات في مصر.

انطلقت المجموعة من مرسيليا في أكتوبر 1839، وبعد مالطا، وصلت إلى جزيرة سيروس، حيث يصف غوبل فيسكيه السوق والميناء والمطاحن والمتاجر والمقاهي التقليدية.

واصل المسافرون طريقهم إلى سانتوريني وكريت وسميرنا، ثم زاروا مصر (الإسكندرية، النيل، القاهرة)، الأراضي المقدسة، سوريا، وإقامة قصيرة في القسطنطينية.

عادت المجموعة إلى فرنسا في فبراير 1840 وعزمت على طباعة صور داجيرية للمشاهد الشرقية لطبعة مهمة تحتوي على صور بهذه التقنية الجديدة، والتي نُشرت في باريس عام 1842 تحت عنوان “الرحلات داجيرين”

كتاب جوبيل فيسكويت مليء بالمشاهد الساحرة مع أوصاف جذابة للحياة اليومية في الأراضي التي زارها، بالإضافة إلى روايات عن تجاربه الشخصية. وقد زُودت الطبعة بمطبوعات حجرية ملونة، تتماشى مع الاتجاه الاستشراقي الذي فتن الفنانين الأوروبيين، خاصة في القرن التاسع عشر. نجح المؤلف في إثارة إعجاب قرائه من خلال الموازنة بين حديثه والصور الاستشراقية التي تزين الكتاب.

بيت المقدس
بيت المقدس


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى