شاخوا قبل الأوان.. أبرز عبارات مؤثرة لأطفال فلسطين أبكت قلوب العالم – شعاع نيوز

يتحدث الطفل دائمًا عن الألعاب ويومه في المدرسة وواجباته التي أمره معلمه بإنجازها وتقديمها في اليوم التالي، وغيرها من المواضيع التي يتحدث عنها الأطفال في مثل أعمارهم وتجارب قصيرة في الحياة تخلو من أي تجارب ناضجة لكن الأمر يختلف عن أطفال فلسطين الذين يشاهدون المجازر. الرعب جعلهم يكبرون قبل الأوان، وهزت قلوب العالم من خلال مقاطع فيديو ومنشورات نقلت عبارات مؤثرة لا تتناسب مع أعمارهم، والتي سنستعرض بعضها في هذا التقرير.

عبارات مؤثرة لأطفال فلسطين

وهو لا يزال على قيد الحياة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور لحوار دار بين طفل فلسطيني وطبيبه المعالج، حيث فقد الطفل الأمل في العيش رغم صغر سنه، بسبب ما رأى حوله من المجازر التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي القوات ضد غزة، حيث كان الطفل يسأله إذا كان لا يزال هناك. وكان يتمنى أن يعيش، إذ قال له: أما زلت على قيد الحياة؟ فأجاب الطبيب: آه، مازلت على قيد الحياة.

طفل يتساءل هل سيظل على قيد الحياة؟
طفل يتساءل هل سيظل على قيد الحياة؟

وكانت بقايا أخي محاطة

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي محادثة بين طفل ومسعف، حيث كان الطفل يحمل حقيبة مدرسية، وظن المسعف أن الحقيبة تحتوي على الكتب المدرسية للطفل مثلما يحملها باقي الأطفال، ففاجأه الطفل أنه كان يحمل رفات شقيقه الذي استشهد في إحدى المجازر التي ارتكبتها قوات الاحتلال. الإسرائيلي.

طفل يحمل رفات أخيه
طفل يحمل رفات أخيه

طفل يردد الله أكبر

وتداول رواد إنستغرام وتيك توك مقطع فيديو لطفل يرقد في أحد المستشفيات، موصولا بأجهزة طبية، ورغم شعوره بالتعب الشديد، ظل يردد “الله أكبر”، متمنيا النصر لأهله في غزة على عدوهم.

طفل يردد الله أكبر
طفل يردد الله أكبر

طفل يعلم أخاه الشهادة

انتشر في الساعات الأخيرة في أحد المستشفيات مقطع فيديو لطفل فلسطيني وهو يعلم شقيقه الأصغر الشهادة وهو يحتضر.

طفل يعلم أخاه الشهادة
طفل يعلم أخاه الشهادة

الطفل الفلسطيني: لا نكبر

وانتشر مقطع فيديو آخر لطفل فلسطيني يرد على سؤال أحد المذيعين حول ما يتمنى أن يكون في المستقبل. فرد الطفل قائلا: نحن في فلسطين لا نكبر. يمكن أن نموت في أي لحظة ونحن نسير. هكذا نحن والحياة في فلسطين”، وهو أمر لا يتناسب مع عمره، إذ يحلم الأطفال في مثل عمره بالعمل طبيبا أو لاعب كرة قدم أو غيرها من المهن. لكن المجازر التي شهدها الطفل مؤخراً جعلته يفقد الأمل في العيش حتى مرحلة البلوغ.

طفل فلسطيني يرد على مذيعة
طفل فلسطيني يرد على مذيعة

طفلة صغيرة تكتب وصيتها

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة وصية لفتاة فلسطينية تدعى “هيا”، أوصت فيها بتوزيع أموالها وألعابها وملابسها وأحذيتها، وهو ما لا يتناسب مع عمرها، الأمر الذي أثار تعاطف الكثيرين. الملايين مقابل وصيتها التي نشروها على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وصية طفلة
وصية طفلة


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى