ستيفن كرين.. كيف نجأ من الغرق؟ وهل ذكر تفاصيل الواقعة فى أعماله؟ – شعاع نيوز

ستيفن كرين، روائي وكاتب وشاعر أمريكي، ولد في نيويورك، في مثل هذا اليوم 1 نوفمبر سنة 1871م. منذ طفولته لم يكن يحب الخداع. كما دعا إلى احترام عقول الأطفال وعدم الكذب عليهم. نجا خلال حياته من حادث غرق كاد أن يقع.

ولد كرين الأصغر بين 14 طفلاً في عام 1871 ونشأ في نيويورك ونيوجيرسي. أصبح صحفيًا في نيويورك، وعمل لفترات قصيرة في صحف مختلفة وعاش في حالة فقر قريبة. ظل كرين منغمسًا في حياة نيويورك الفقيرة، وراقب عن كثب الشخصيات من حوله، وفي عام 1893، عندما كان عمره 23 عامًا، نشر كتاب “ماجي: فتاة من الشوارع” حول تراجع… الفتاة المسكينة إلى الدعارة والدعارة. الانتحار حقق الكتاب نجاحًا كبيرًا لذا حول انتباهه إلى موضوعات أكثر شيوعًا وبدأ في الكتابة شارة حمراء من الشجاعة.

ستيفن كرين
ستيفن كرين

وتعود قصة نجاته من الغرق إلى يوم 2 يناير/كانون الثاني، عندما كان على متن سفينة كومودور قبالة سواحل فلوريدا، والتي كادت أن تغرق، لكن الأمر تحول إلى مغامرة بعد نجاته، مما جعله يتحول إلى الحدث إلى قصة قصيرة بعنوان “القارب المفتوح” عام 1897..

اكتسب ستيفن كرين شهرة عالمية بعد نشر روايته شارة حمراء من الشجاعة وهي رواية صدرت عام 1896، وتؤرخ قصة حرب أهلية من وجهة نظر جندي. وظهرت الرواية في الأصل كرواية مسلسلة نشرت في عدة صحف، بحسب موقع هيستوري..

بعد نجاح الكتاب، أرسلت نقابة الصحف كرين ليكتب عن الغرب والمكسيك، وفي عام 1897 توجه كرين إلى كوبا لتغطية التمرد ضد إسبانيا. في الطريق إلى هناك، التقى برفيقته المستقبلية، كورا هوارد تايلور، صاحبة الفندق المتهدم الذي كان يقيم فيه. بعد غرق السفينة، أمضى كرين وثلاثة من زملائه يومًا في قارب نجاة طوله 10 أقدام قبل الوصول إلى شاطئ دايتونا. تم نشر “القارب المفتوح” في إحدى المجلات. سكريبنر في يونيو التالي، قام كرين بعد ذلك بتغطية الحرب بين اليونان وتركيا، واستقر في إنجلترا حيث أصبح صديقًا لجوزيف كونراد، وهربرت جورج ويلز، وهنري جيمس.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى