رواد الفضاء يختبرون تصميم كاميرا القمر لمهمات ناسا المستقبلية – شعاع نيوز

اختبر رواد الفضاء في بيئات شبيهة بالقمر على الأرض كاميرا جديدة مصممة للمهام المأهولة القادمة إلى القمر. تم تطوير الكاميرا القمرية العالمية المحمولة (HULC) بواسطة وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) وفريق صور Artemis التابع لناسا.

كاميرا جديدة
كاميرا جديدة

وتم أيضًا تصنيع هذا النموذج من الكاميرات جاهزًا، وفقًا لبيان صادر عن وكالة الفضاء الأوروبية، وخضع للاختبار في لانزاروت بإسبانيا، كجزء من برنامج PANGEA التدريبي، الذي يقوم بإعداد رواد الفضاء للمهام المستقبلية إلى القمر. .

وبحسب موقع “الفضاء”، ففي إطار التدريب العلمي الميداني، اختبر طاقم دولي قدرات الكاميرا في محاكاة سيناريوهات قمرية تتراوح من وضح النهار إلى الكهوف البركانية المظلمة، وكلاهما يشبه الظروف القاسية للبيئة القمرية.

تهدف وكالة ناسا إلى إنزال البشر على سطح القمر لأول مرة منذ عام 1972 مع إطلاق مهمتها أرتميس 3 المقررة حاليا في عام 2025. وستقوم المهمة بإنزال رواد فضاء في منطقة القطب الجنوبي للقمر بالقرب من الحفر المظللة بشكل دائم، حيث سيبحث الطاقم عن دليل على الماء.

وقال جيريمي مايرز، قائد كاميرا HULC في ناسا، في البيان: “ستكون الكاميرا القمرية واحدة من العديد من الأدوات التي سيحتاجون إلى التعامل معها على القمر، لذلك يجب أن تكون سهلة الاستخدام”.

وقال مسؤولو وكالة الفضاء الأوروبية في البيان إن القدرة على تصوير المناظر الطبيعية للقمر ستكون أساسية لتوثيق الاكتشافات العلمية خلال البعثات المستقبلية إلى القمر.

تم تعديل الكاميرات الجاهزة المستخدمة في HULC لتحمل الظروف القاسية على القمر، والتي تشمل التغيرات الحرارية – درجات حرارة تتراوح من -328 إلى 184 درجة فهرنهايت (-200 إلى 120 درجة مئوية) – نقص الضغط الجوي، تأثيرات الإشعاع والغبار القمري الكاشطة.

ولمواجهة هذه التحديات، تم تجهيز الكاميرا ببطانية للحماية من الغبار والحرارة، بالإضافة إلى أزرار مريحة مصممة خصيصًا لمساعدة رواد الفضاء على استخدام الكاميرا أثناء ارتداء القفازات ببدلات فضائية ضخمة.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى