رئيسة وزراء إيطاليا تقع بفخ من مخادعين عبر الهاتف وتحدثت عن متاعبها من حرب أوكرانيا – شعاع نيوز

تعرضت رئيسة الوزراء الإيطالية جيورجيا ميلوني لفخ نصبه المحتالون عبر الهاتف. ظنت أنها تتحدث مع مسؤول أفريقي لمدة 13 دقيقة، ثم اكتشفت أنها تتحدث مع محتالين لديهم تاريخ في خداع السياسيين وغيرهم من المشاهير.

وأشارت صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية إلى أن ميلوني تعرضت للخداع من قبل المحتالين الروس الذين خدعوا بالفعل المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز وآخرين، وتحدثوا معها هاتفيا لمدة 13 دقيقة.

وقال مكتب ميلوني في بيان إنه يأسف لتعرضها للخداع من قبل محتالين تظاهر أحدهما بأنه “رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي” خلال المكالمة التي أجراها في 18 سبتمبر الماضي قبيل اجتماعاتهما مع الزعماء الأفارقة في الأمم المتحدة. الجمعية العامة في نيويورك. إنهما المحتالان الروسيان الشهيران، فوفان (فلاديمير كوزنتسوف). ) ولكزس (أليكسي ستولياروف) اللذين قدما نفسيهما على أنهما مسؤولين أفارقة رفيعي المستوى، ولم يتم الكشف عن اتصالهما بها حتى نشرا المحادثة على قناتهما الرسمية على برقية أمس الأربعاء فقط.

وتحدثت ميلوني خلال الاتصال عن “الهجوم المضاد” الذي بدأته القوات الأوكرانية في 4 يونيو/حزيران الماضي، حيث قامت بإلقاء ألوية دربها الناتو في المعركة وإلقاء أسلحة الناتو فيها، إلا أن محاولاتهم للتقدم باءت بالفشل، وتم إيقاف الجيش الأوكراني وعاد إلى مواقفها الأصلية، وقالت ميلوني خلال الاتصال إن الهجوم لم يحقق أي نتائج، و”الغرب بدأ يشعر بالملل من الصراع الأوكراني”.

وأضافت: “أرى أن هناك تعباً كبيراً، ويجب أن أقول الحقيقة، من كل جانب. إننا نقترب من اللحظة التي يفهم فيها الجميع أننا بحاجة إلى مخرج.. المشكلة هي إيجاد مخرج ذلك”. يمكن أن يكون مقبولا لكلا (روسيا وأوكرانيا) دون أي انتهاك للقانون”. الدولية، وألمحت إلى أن الصراع في أوكرانيا قد يستمر لسنوات عديدة إذا لم تتمكن الدول الغربية من التوصل قريبا إلى نوع من الحل لإنهائه..

ثم تطرقت إلى مكانة إيطاليا كميناء أول للمهاجرين الذين يتسللون عبر البحر الأبيض المتوسط، وأعربت عن أسفها لأن الشركاء الدوليين لم يفعلوا ما يكفي للمساعدة. “إنهم جميعا متفقون على أن إيطاليا هي التي يجب أن تحل هذه المشكلة بمفردها”، وهي طريقة تفكير غبية للغاية.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى