دول أمريكا اللاتينية تقترح خطة لوقف الهجرة بعد وصول 1.7 مليون مهاجر للحدود – شعاع نيوز

اجتمع زعماء أكثر من اثنتي عشرة دولة في أمريكا اللاتينية في المكسيك لمناقشة كيفية مواجهة تدفق المهاجرين غير الشرعيين، الذين يسعى أغلبهم للوصول إلى الولايات المتحدة. وقدمت الحكومات خطة للحد من تدفق الهجرة إلى شمال القارة، كما رفض زعماء المنطقة السياسات القسرية والانتقائية ضد المهاجرين.

وقال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور على المنصة X وأعربت بلاده في بداية القمة عن رغبتها في “توحيد الجهود والإرادة والموارد لمعالجة أسباب ظاهرة الهجرة”، وشدد على أن “هذه قضية إنسانية يجب أن نعمل متحدين بشأنها”.

وأشارت صحيفة لا إكسبانسيون المكسيكية إلى أن هذا العام وحده وصل 1.7 مليون مهاجر إلى الحدود المكسيكية الأمريكية، حيث أصبحت الهجرة قضية سياسية ساخنة في البلدين اللذين يشهدان انتخابات رئاسية العام المقبل، وفي سبتمبر/أيلول، وصل 60 ألفا تم تسجيل المهاجرين إلى المكسيك من فنزويلا. إلى جانب 35 ألف غواتيمالي و27 ألف هندوراسي، وفقاً للحكومة المكسيكية..

وفي إعلان مشترك، اتفقت حكومات عشرات الدول المجتمعة يوم الأحد 22 أكتوبر/تشرين الأول، في بالينكي بولاية تشياباس جنوب المكسيك، على “وضع خطة عمل” تعزز فرص العمل اللائق، والاكتفاء الذاتي الغذائي، حماية البيئة، وأمن الطاقة، والتجارة والاستثمار، ومكافحة الجريمة المنظمة من أجل الحد من تدفق… الهجرة.

وفي نص الإعلان الصادر عن وزارة خارجية المكسيك، الدولة المضيفة للاجتماع، اتفق القادة والممثلون على أن أساس هذه الخطة هو مكافحة المشاكل “الهيكلية” التي تجبر المواطنين على مغادرة بلدانهم، بما في ذلك “الفقر وعدم المساواة وانعدام الفرص”.

واستقبل لوبيز أوبرادور نظرائه الفنزويلي نيكولاس مادورو، والكوبي ميغيل دياز كانيل، والكولومبي غوستافو بيترو، إلى جانب آخرين.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى