حدث فى مثل هذا اليوم.. العالم الألمانى رونتجن يكتشف الأشعة السينية 1895 – شعاع نيوز

في 8 نوفمبر 1895، أصبح الفيزيائي فيلهلم كونراد رونتجن (1845-1923) أول شخص يرصد الأشعة السينية، وهو تقدم علمي مهم من شأنه أن يفيد مجموعة متنوعة من المجالات، وأبرزها الطب، من خلال جعل غير المرئي مرئيًا..

حدث اكتشاف رونتجن بالصدفة في مختبره في فورتسبورغ بألمانيا. الأشعة السينية هي موجات طاقة كهرومغناطيسية تعمل بشكل مشابه لأشعة الضوء، ولكن بأطوال موجية أقصر بحوالي 1000 مرة من موجات الضوء.

تحصن رونتجن في مختبره وأجرى سلسلة من التجارب لفهم اكتشافه بشكل أفضل. وعلم أن الأشعة السينية تخترق اللحم البشري، ولكن ليس المواد الكثيفة مثل العظام أو الرصاص، وفقًا لموقع History.com.

وُصف اكتشاف رونتجن بأنه معجزة طبية وسرعان ما أصبحت الأشعة السينية أداة تشخيصية مهمة في الطب، مما سمح للأطباء برؤية داخل جسم الإنسان لأول مرة دون جراحة.

في عام 1897، تم استخدام الأشعة السينية لأول مرة في ساحة المعركة العسكرية، خلال حرب البلقان، للعثور على الرصاص والعظام المكسورة داخل المرضى.

حصل فيلهلم رونتجن على العديد من الأوسمة لعمله، بما في ذلك جائزة نوبل الأولى في الفيزياء عام 1901، ومع ذلك ظل متواضعًا ولم يحاول أبدًا تسجيل براءة اختراع لاكتشافه. اليوم، تُستخدم تقنية الأشعة السينية على نطاق واسع في الطب وتحليل المواد والأجهزة مثل الماسحات الضوئية الأمنية في المطارات.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى