حاجات طبيعية لو واظبت عليها هترفع المناعة وتحميك من الأمراض – شعاع نيوز

وتقوية المناعة والحفاظ عليها هي أفضل وسيلة لتعزيز صحتك وحمايتك من الأمراض والفيروسات، بحسب الموقع ستامفورد هيلث هناك بعض النصائح والطرق الطبيعية التي تساهم في تقوية المناعة وحماية النفس من الأمراض.

أهم الأطعمة الصحية لتقوية المناعة:

كل جيدا. التغذية الجيدة هي واحدة من أفضل الأدوية الوقائية لدينا. النظام الغذائي الأكثر صحة هو نظام البحر الأبيض المتوسط، الغني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والدهون الصحية، ويحتوي على الحد الأدنى من السكر..

– اختر الفواكه الحمضية (البرتقال، الجريب فروت، الطماطم) كمصدر رائع للفيتامين جولكن ضع في اعتبارك أيضًا الفلفل الأحمر الذي يحتوي على ثلاثة أضعاف كمية الفيتامين ج وجدت في الفلفل الأخضر. من الناحية المثالية، يجب أن تحصل على الفيتامينات من خلال الأطعمة الصحية بدلاً من المكملات الغذائية. جرعات كبيرة من الفيتامين ج لن يمنع المرض لأنه قابل للذوبان في الماء وسوف يفرز جسمك ما لا يمتصه.

– تجنب الأطعمة المسببة للالتهابات. جميع الأمراض تنبع من درجة معينة من الالتهاب. الالتهاب هو خط الدفاع الأول للجسم ضد الاعتداءات المختلفة، بما في ذلك تلف الأنسجة والفيروسات والبكتيريا. يعد الاحمرار والتورم والحمى علامات على أن جسمك ليس بصحة جيدة وأن جهازك المناعي يرسل خلايا دم بيضاء شافية إلى المواقع المصابة. ومع ذلك، في بعض الأحيان يرسل جسمك خلايا التهابية حتى لو لم تكن مريضًا أو مصابًا. وهذا يمكن أن يسبب التهابًا مزمنًا ويؤدي إلى حالات مؤلمة مثل التهاب المفاصل. يمكن أن يؤدي السكر إلى الالتهاب، لذا تأكد من أن 10٪ فقط من السعرات الحرارية اليومية تأتي من السكر المضاف.

– حافظ على صحة أمعائك. مثل بقية الجسم، تحتوي أمعائك على البكتيريا الجيدة والسيئة. تشير العدوى إلى أن لديك بكتيريا سيئة أكثر من البكتيريا الجيدة. البروبيوتيك، مصدر جيد للبكتيريا الجيدة، يمكن أن يساعد في استعادة توازن البكتيريا في الجسم، ودعم وظيفة المناعة الصحية، والسيطرة على الالتهابات. يمكنك تناول مكملات البروبيوتيك المتاحة دون وصفة طبية، أو تناولها بشكل طبيعي في الأطعمة، مثل:

– زبادي

– زبادي

– خبز مخمر

– جبنه

تعزيز مناعتك من خلال تغييرات نمط الحياة

ما تأكله هو نصف المعركة فقط عندما يتعلق الأمر بتعزيز جهاز المناعة لديك بشكل طبيعي. يمكن للتغييرات التالية في نمط الحياة أن تعزز صحتك العامة وتساعد جهازك المناعي على معالجة الجراثيم التي تعترض طريقك.

التقليل من التوتر والضغط النفسي، سواء النفسي أو الفسيولوجي، يضر الجهاز المناعي. الكثير من التوتر يمكن أن يجعلك عرضة للأمراض الجسدية والعقلية، بما في ذلك الاكتئاب. هناك العديد من الطرق لتقليل التوتر طوال اليوم، بما في ذلك ممارسة الرياضة والتأمل وشرب شاي الأعشاب بدلاً من القهوة أو غيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، والمشي، والتدليك، والحمامات الدافئة..

– ممارسة الرياضة: توصي جمعية القلب الأمريكية بممارسة الأنشطة الهوائية متوسطة الشدة لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعيًا، أو 75 دقيقة أسبوعيًا من الأنشطة الهوائية القوية، أو مزيج من الاثنين معًا، للحفاظ على صحة جيدة..

– رعاية الروابط الاجتماعية الهادفة: العلاقات الجيدة تغذي الصحة العاطفية، والصحة العاطفية الجيدة تحمي جهاز المناعة. قلل من ضغوط العطلة من خلال قضاء الوقت مع الأشخاص الموجودين في حياتك والذين يجلبون لك الراحة والبهجة ويجعلونك تضحك.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى