جامعة برتغالية تعرض 60 قطعة أثرية نادرة فى معرض الشارقة الدولى للكتاب 2023 – شعاع نيوز

ستعرض جامعة كويمبرا البرتغالية، خلال فعاليات الدورة 42 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2023، أكثر من 60 قطعة أثرية، تشمل المخطوطات والكتب النادرة والنقوش والخرائط والأدوات البحرية والأعمال الفنية، ومواد الاستخدام اليومي، بما في ذلك إسطرلاب نادر يعود تاريخه إلى القرن السابع عشر، كان يستخدم أثناء الملاحة لإجراء قياسات أكثر دقة. مواقع النجوم، وخريطة الخليج العربي وغرب المحيط الهندي، رسمت عام 1571.

التحف الفنية في معرض جامعة كويمبرا
التحف الفنية في معرض جامعة كويمبرا

كما ينظم مركز تاريخ المجتمع والثقافة بجامعة كويمبرا ثلاث محاضرات تاريخية خلال المعرض، يتحدث فيها نخبة من كبار المؤرخين والمتخصصين في تاريخ العلاقات البرتغالية في الخليج العربي. يتناول أحدهما موضوع “الإبحار في الخليج في القرن السادس عشر: التجربة البرتغالية”. أما المحاضرة الثانية فتحمل عنوان “تخيل الخليج في أوائل العصر الحديث: التميز في الخيال والثقافة البرتغالية”، بالإضافة إلى ندوة بعنوان “الخليج وعولمة الأشكال المعمارية: شبكة التحصينات البرتغالية”.“.

إحدى القطع الأثرية في معرض جامعة كويمبرا
إحدى القطع الأثرية في معرض جامعة كويمبرا

وتهدف مشاركة جامعة كويمبرا في فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب إلى تعريف زوار المعرض بالعلاقات التاريخية التي ربطت منطقة الخليج العربي بالعالم، والتي ساهمت في تعزيز روح الانفتاح على ثقافات وحضارات العالم. عالم. كما تسعى الجامعة من خلال عرض هذه المقتنيات النادرة إلى تقديم رؤية شاملة لتاريخ الكتاب. المنطقة في بداية العصر الحديث، وإظهار أهمية الحفاظ عليها للأجيال القادمة، مما يعزز قيم التواصل بين الحضارات.

خورخي فلوريس
خورخي فلوريس

الإبحار في القرن السادس عشر

وفي إطار المحاضرات التي تنظمها جامعة كويمبرا خلال فعاليات المعرض، يتحدث خورخي فلوريس، باحث أول في المركز الجامعي لتاريخ العلوم والتكنولوجيا. (CIUHCT) في جامعة لشبونة، يوم الجمعة 3 نوفمبر الساعة 5:30 مساءً، حول «الإبحار في الخليج في القرن السادس عشر». ويعرض صوراً من منطقة الخليج، استناداً إلى تجارب ووثائق تاريخية، ويسلط الضوء على دور التجارة في تشكيل تصورات أوروبا عن المنطقة..

أنجيلا باريتو كزافييه
أنجيلا باريتو كزافييه

الخيال البرتغالي عن المنطقة

وفي محاضرة بعنوان “تخيل الخليج في أوائل العصر الحديث: التميز في الخيال والثقافة البرتغالية”، تتحدث الباحثة أنجيلا باريتو كزافييه، من معهد العلوم الاجتماعية بجامعة لشبونة. (ICS-U لشبونة)يوم السبت 4 نوفمبر الساعة الحادية عشرة صباحًا، حول العلاقات التاريخية والثقافية بين الخليج والبرتغال في العصور القديمة والحديثة، مستعرضًا أثر الصورة الذهنية التي رسمتها تلك العلاقات عن المنطقة في إثراء الخيال البرتغالي بالقصص والقصص. روايات متعلقة بالخليج العربي. كما تسلط المحاضرة الضوء على أهمية تعزيز الدراسات والبحوث الأكاديمية. في فهم العلاقات الثقافية والتأثير الثقافي المتبادل بين مختلف حضارات ودول العالم.

والتر روسا
والتر روسا

الخليج العربي وعولمة الأشكال المعمارية

أما والتر روزا الأستاذ بجامعة كويمبرا فسيتحدث خلال فعاليات المعرض يوم الأحد 5 نوفمبر الساعة الحادية عشرة صباحا بمحاضرة بعنوان “الخليج وعولمة الأشكال المعمارية: شبكة التحصينات البرتغالية”. ” وتتناول المحاضرة تأثير الوجود البرتغالي في المنطقة على تطور العمارة في الخليج. عربياً، إذ شهدت المنطقة تطوراً ملحوظاً في التصاميم المعمارية، واستفادت من التجارب العالمية ومزجتها بالعناصر الثقافية المحلية. كما تؤكد المحاضرة أن تطور العمارة في الخليج العربي عبر التاريخ يوضح الرؤية المستقبلية لدول المنطقة، ويساهم في إبراز الحفاظ على هويتها مع نجاحها في التكامل مع التطورات العالمية، مما يعبر عن أهمية دراسة التاريخ في تشكيل مستقبل المجتمعات.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى