تنسيق بين سول وواشنطن بعد الاشتباه في نقل أسلحة من كوريا الشمالية لروسيا – شعاع نيوز

تعهدت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، اليوم الاثنين، بالعمل بشكل وثيق على تبادل المعلومات والردود المشتركة على أي تعاون عسكري محتمل بين كوريا الشمالية وروسيا، بعد أن اتهمت واشنطن بيونغ يانغ بإرسال معدات عسكرية وذخائر إلى موسكو.



وذكرت وزارة الخارجية الكورية – في بيان نقلته وكالة الأنباء الكورية “يونهاب” – أن الممثل الخاص لكوريا الجنوبية لشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية كيم جيون ونظيره الأمريكي سونج كيم توصلا إلى هذا الاتفاق في محادثاتهما. جاء ذلك خلال اجتماع في جاكرتا في وقت سابق اليوم، مع تزايد المخاوف بشأن صفقة أسلحة محتملة بين بيونغ يانغ وموسكو في أعقاب القمة النادرة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.



واتفق المبعوثان النوويان أيضًا على الرد “بحزم” على الاستفزازات الإضافية من جانب الشمال، حيث أعلنت بيونغ يانغ عن خطة لإطلاق قمر صناعي عسكري آخر للتجسس هذا الشهر بعد محاولتين فاشلتين سابقتين.



وكرر الجانبان التحذير من أن كوريا الشمالية “ستدفع الثمن” إذا ارتكبت أي أعمال غير قانونية تقوض السلام والاستقرار.



كما اتفقا على مواصلة الجهود المشتركة لردع التهديدات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية على أساس “تفوق القوة الساحق”، بحسب الوزارة.



ويقوم كيم جيون بزيارة تستغرق يومين إلى العاصمة الإندونيسية لإجراء محادثات ثنائية مع سونغ كيم ونظيره الياباني هيرويوكي نامازو، بالإضافة إلى اجتماع ثلاثي بين المبعوثين الثلاثة.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى