تعرف على لوحة المعبودة حتحور الأثرية بمتحف آثار الغردقة – شعاع نيوز

يوجد داخل أروقة متحف آثار الغردقة عدة قطع أثرية مختلفة ترجع إلى عصور مختلفة، من بينها قطع أثرية فرعونية. ومن بين تلك القطع لوحة للإلهة حتحور تميزت بالدقة والجمال. تعرف عليها في المعلومات التالية.

– لوحة للإلهة حتحور مصنوعة من الحجر الرملي. وهي إلهة مصرية قديمة انتشرت عبادتها على نطاق واسع وكانت تسمى إلهة السماء والحب والجمال والسعادة والموسيقى والخصوبة.

– ويعتقد أنها المعبودة التي كانت تسمى قديما باسم “بات” ووجدت على لوحة نارمر وكان يرمز لها بالبقرة، وأحيانا بصورة امرأة ذات أذني بقرة.

وكانت عبادتها تتم بين مدينة الأشمونين القريبة من الفيوم، ومدينة أبيدوس، وكان رمزها الأفعى المجلجلة. وكانت كاهنة معبدها تُدعى عازفة الجرس، أو الأفعى المجلجلة، كما كانت أيضًا إلهة الموسيقى.

وكانت بالنسبة لهم ترمز إلى رمز الأمومة الصالحة، وفي اسمها حتحور الذي يعني بيت الحور أو حرم الحوز، هناك ما يدل على ذلك. وهي التي آوت اليتيم حورس ابن إيزيس، وأرضعته ووفرت له الحماية، فأصبحت أما له وللطبيعة كلها، رمزا للسماء. ثم جعلوها راعية للموتى وأسكنوا روحها. وتُزرع أشجار الجميز بالقرب من قبورهم.

وكانوا قديما يتصورون أنها تجوب أحيانا الصحراء غرب النيل على شكل لبؤة لحماية المقابر هناك. ولا يزال اسمها حيًا باسم الشهر الثالث من السنة القبطية، وهو مشتق من اسمه شهر “حتور”.

لوحة أثرية للإلهة حتحور
لوحة أثرية للإلهة حتحور


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى