تعرف على كتب أنور السادات فى ذكرى توليه رئاسة الجمهورية عام 1970 – شعاع نيوز

تحل اليوم ذكرى تولي الرئيس الراحل محمد أنور السادات رئاسة الجمهورية رسميًا عام 1970، خلفًا للزعيم جمال عبد الناصر. وبهذه المناسبة نستذكر معا مجموعة من أبرز كتب الرئيس الراحل.

قصة الثورة كاملة

وقد روى الرئيس الراحل أنور السادات في كتابه الذي نشره عام 1954، وقائع ثورة 23 يوليو 1952، كما هو واضح من عنوان الكتاب. ويقول: «الثورة قامت لشيء واحد فقط.. أن يحكم الشعب نفسه»، وأنها ألغت الأحزاب وأطاحت بالدستور لأنها «أرادت إقامة نظام ديمقراطي حقيقي». وأضاف: “الثورة حددت موقفها، ولم يعد أمام الشعب إلا الاستعداد لحكم نفسه”.


قصة الثورة

الصفحات المجهولة من الثورة

ويلقي هذا الكتاب الضوء على تلك الحركة التي قامت على أكتاف هؤلاء الضباط.. هذه الثورة التي كانت بمثابة خط فاصل بين ما قبلها وما بعدها. هذا الشريان الذي تم إنشاؤه بهدف إعادة الحياة إلى جسد كان على وشك الموت. يتحدث أنور السادات عن كل هذا قبل 18 عامًا من توليه منصب رئيس مصر. سنين.

ويسلط الكتاب الضوء على صفحات الثورة وما غفل عنه أو لم يعرفه عن الصفحة التي كانت من أهم صفحات كتاب التاريخ المصري القديم، حيث فضح العديد من الشخصيات البارزة قبل جمال عبد الناصر مثل الملك فاروق، النحاس باشا وآخرون.

صفحات مجهولة


صفحات غير معروفة

ارادتي

وفي عام 1981 أصدر كتاب “وصيتي” لمكتب مصر الحديثة. وتضمن الكتاب ملخصًا لرؤية السادات السياسية والاجتماعية، كما نقل بعض الوصايا المهمة للتقدم. وفي المقدمة وتحت عنوان “لماذا أصدرت هذا الكتاب” يقول: “إن بناء المجتمع هو مرحلة تالية لبناء الإنسان والمجتمع الذي ينتصر”. الإنسان هو المجتمع الذي يدمر نفسه.”


ارادتي


ارادتي


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى