تساعد على علاج التهابات اللثة. .فوائد الغرغرة بالماء المالح – شعاع نيوز

تعتبر صحة الفم والأسنان من أهم العناصر التي يمكن من خلالها الحفاظ على صحة وسلامة الجسم بشكل عام. فمن الفم تبدأ الأمراض، لذا يجب الوقاية منها بتنظيف الفم والأسنان بشكل صحيح. وذكر تقرير منشور على موقع drjeevandds أن الغرغرة من أهم العادات الصحية والإجراءات السليمة التي تحافظ على الصحة. تقوية الفم والأسنان وتقويتها، والعمل على التقليل من حدة المشاكل فيها.

وتابع التقرير أن الغرغرة -خاصة بالمياه المالحة عن طريق إضافة ملعقة من الملح إلى كوب ماء وتذويبه- من شأنها أن تساعد في علاج التهابات اللثة والفم، وتقليل عامل الالتهاب بشكل عام داخل الفم، سواء الناتج عن التهاب الحلق، أو اللثة، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو الإصابة بنزلات البرد، بالإضافة إلى أن الغرغرة تصبح بشكل عام مهدئة للآلام الخلقية بعد استخدامها بشكل جيد ومنتظم، وتخفف من حرقة المعدة. كما تساعد الغرغرة على التخلص من البكتيريا الموجودة في الفم وبالتالي تقلل من حدة الالتهابات التي تصيب اللثة نتيجة البكتيريا وتعمل على توازن الحموضة في الفم.

وأوضح التقرير أن الغرغرة تساعد أيضاً على التخلص من المخاط الموجود في تجويف الأنف، وبالتالي تقضي على رائحة الفم الكريهة تدريجياً لأنها تنظف الفم أولاً وقبل كل شيء، لأنها تقضي على تراكم البكتيريا وجفاف اللوزتين، بالإضافة إلى تقليل ألم والتهاب اللوزتين.

وأخيراً يساعد على تقليل تقرحات الفم والتخفيف من آلامها، وينصح التقرير بالغرغرة يومياً أو كل يوم لمدة 30 ثانية.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى