تراجع عمدة الرباط عن تعيين مسؤولين في لجنة امتحانات يغذي شكوكا حول نزاهتها

وهددت النقابة بفضح “أي تجاوز أو تمييز في امتحانات الكفاءة المهنية على أساس الزبائنية والمحسوبية في امتحانات الكفاءة المهنية بالجماعة الرباطية”.
انتقدت الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية بمنطقة الرباط تراجع عمدة الرباط عن قرار تعيين مدراء المصالح بأحياء الرباط من المشاركة في لجان امتحان الكفاءة المهنية بعد أن تم استدعاؤهم سابقا.

كما انتقدت الاستغناء عن رئاسة مدير عام الخدمات للمجموعة لهذه اللجان، وفق ما جرت به العادة منذ سنوات. وحذرت في بيان لها من محاولة جعل امتحانات الكفاءة المهنية لجماعة الرباط مجرد “امتحانات صورية غير تنافسية”.
وأثارت النقابة المنضوية تحت الاتحاد الوطني للشغل في المغرب شكوكا حول “عدم مشاركة مدراء المناطق وممثلي النقابات”.
وحذرت من أن ذلك يغذي “المخاوف التي عبر عنها عدد كبير من الموظفين المشاركين في الامتحان من أنه مؤشر مقلق للتوجه القبلي”.
وحملت مسؤولية “أي انتهاك محتمل لشفافية ومصداقية مسابقات الترقي المهني لرئيس المجلس الجماعي للرباط”.
ودعت إلى الالتزام بمبادئ الربحية والكفاءة والجدارة والنزاهة في الترقي المهني وفق المتطلبات القانونية والتنظيمية المعمول بها في هذا المجال.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى