بوتين: ضمان الأمن المالي أصبح من أهم المهام في الوقت الراهن – شعاع نيوز

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، إن “ضمان الأمن المالي أصبح من أهم المهام في الوقت الحاضر”.



وأضاف الرئيس الروسي – خلال الجلسة العامة للأولمبياد الدولي الثالث للأمن المالي، بحسب ما نقلت وكالة أنباء (تاس) الروسية – “إن إجراء اتصالات دولية أمر ضروري للغاية في بيئة أصبح فيها ضمان الأمن المالي أمرا ضروريا”. مهمة متزايدة الأهمية.”



وتابع: “إن ممارسة الاتصالات الدولية والتعاون التعليمي وإقامة اتصالات شراكة ودية في مثل هذا المجال المهم والحساس أمر في غاية الأهمية، خاصة الآن، حيث أصبح ضمان الأمن المالي كل عام أكثر أهمية وأكثر تعقيدا وشمولا، ودون أي مبالغة، أصبح الأمر أكثر أهمية”. مهمة واسعة النطاق وحلها يتطلب جهودا مشتركة”. ومستوى عالٍ من تدريب المتخصصين في مجموعة متنوعة من المجالات.



وأشار إلى أن الحلول والتقنيات المتقدمة تتطور الآن بشكل سريع في القطاع المالي، مشيرا إلى أن أفضل مثال على ذلك هو العملة الرقمية والأصول المالية الرقمية وخدمات الدفع الجديدة ونماذج التسوية المالية، بما في ذلك استخدام تقنية البلوكشين. وأوضح أنه في هذا المجال، خاصة عندما يتعلق الأمر بالتعاون. على المستوى الدولي، “تعد الثقة المتبادلة واحترام مصالح الشركاء أمرًا في غاية الأهمية، وإذا كان هناك مثل هذا الأساس، فإن الحلول والأساليب التكنولوجية الحديثة والثورية بشكل أساسي تجعل من الممكن إنشاء نظام فريد حقًا للتسويات المالية.”



وفي الأمثلة السابقة، أشار بوتين إلى المشاريع المشتركة لعدد من البنوك المركزية في آسيا والشرق الأوسط، والتي يمكنها إصدار وتبادل عملاتها الرقمية.
وأوضح الرئيس الروسي: “أي أنه لا يوجد طرف ثالث لديه القدرة على إساءة استخدام المدفوعات أو التدخل فيها. على سبيل المثال، لا يجوز لطرف ثالث “حظر معاملة ما، أو الاستيلاء على الحسابات، أو الاستيلاء على أموال أو أصول الآخرين”.



وأعرب بوتين عن ثقته في أن المتأهلين للتصفيات النهائية للأولمبياد “كخبراء في قضايا الأمن المالي قادرون ليس فقط على حل المشاكل التنافسية الأكثر تعقيدا، بل يمكنهم أيضا تقديم أفكارهم الإبداعية التي ستثير اهتمام المتخصصين في هذا المجال. وسوف يساعدون في بناء هيكل مالي وطني وعالمي مستقل جديد.” .


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى