بنكيران يخلف زوج عمدة الدار البيضاء في منصب نائب الرئيس

وصباح الخميس، تم التصويت بالأغلبية لصالح محمد شفيق بنكيران، الذي ينتمي إلى الحزب
عين حزب التجمع الوطني للأحرار نائبا عاشرا لعمدة الدار البيضاء، في دورة أكتوبر، خلفا لزوج العمدة توفيق كامل الذي قدم استقالته من منصب نائب عمدة الدار البيضاء، بعد نحو شهر من انتخابه.

وحصل بنكيران، الذي كان في السابق رئيسا لجهة الدار البيضاء، على 100 صوت، لكن التصويت لصالحه لم يمر بسلاسة كبيرة رغم النتيجة التي حصل عليها.

فريق الأصالة والمعاصرة، وبعد إعلانه الثلاثاء الماضي، تأجيل انتخاب الممثل العاشر من جدول أعمال دورة تشرين الأول لحين حل مشاكل المحافظات المشاركة في ائتلاف الأغلبية؛ وأكد، اليوم الخميس، مشاركته في مسيرة ائتلاف الأغلبية إلى مدينة الدار البيضاء.

واتفق فريق “بام” بجماعة الدار البيضاء، بالإضافة إلى فريق الاستقلال، بالإجماع على التصويت بالإجماع على بنكيران نائبا عاشرا لرئيس البلدية، لكنهم ألمحوا إلى “تقييد” و”مؤامرات” تختمر في بعض الولايات، خاصة “سيدي”. محافظة بليوط”.

وحاولت نبيلة الرميلي، المنتمية إلى حزب شفيق بنكيران، تسريع عملية التصويت، الأمر الذي أثار غضب عبد الصمد حيكار، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية (المعارض). واستغرب ما أسماه “التسريع” في جلسة التصويت على رئيس دائرة عين الشق، رغم انتظار رئيس البلدية عامين قبل التصويت لهذا المنصب.

وأعلن رفضه التصويت، واعتبر أن فريقه غير معني به، في إشارة إلى شبهة “تضارب المصالح” ويقدم ملفات لدى “الشرطة القضائية” دون ذكر التفاصيل، قبل أن يقاطعه رئيس البلدية، الذي نبهه إلى أن الدقائق المسموح بها لمصلحته عند نقطة النظام قد انتهت. كما أعلنت أحزاب معارضة أخرى رفضها التصويت، كما فعلت حزب التقدم والاشتراكية.

بعد ذلك، قالت نبيلة الرميلي إنها تلقت طلب ترشيح وحيد يمثلها محمد شفيق بنكيران، مطالبة بالكشف عن مقترح آخر، لكن لم يتنافس أحد ضد المرشح الوحيد.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى