بمناسبة يوم القلب العالمي.. هواوي تقدم تقنية مراقبة صحة القلب فى سلسلة ساعاتHUAWEI WATCH GT – شعاع نيوز

وكما هو الحال في 29 سبتمبر من كل عام، يصادف هذا التاريخ اليوم العالمي للقلب، الذي يجمع العالم للمشاركة في الحديث حول صحة القلب. وهو بمثابة تذكير سنوي لكل فرد لرفع مستوى الوعي حول عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والوقاية منها والتدخل المبكر.

تعد أمراض القلب والأوعية الدموية (CVD) حاليًا أكثر الأمراض فتكًا، حيث تؤثر على أكثر من 20.5 مليون شخص كل عام، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، وتحدث غالبية الوفيات في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل. ويتمثل هدف الاتحاد العالمي للقلب في تقليل هذا العدد من خلال دعم التثقيف العام، خاصة وأن 80% من الوفيات المبكرة يمكن الوقاية منها.



تحسين صحة القلب والأوعية الدموية من خلال الأجهزة القابلة للارتداء

من المؤكد أن الأجهزة القابلة للارتداء أدت إلى تحسين وعينا بالأمراض غير المعدية، والتي تشمل أمراض القلب التي يصعب اكتشافها أو التعرف عليها. في حين أن الأجهزة الذكية القابلة للارتداء استغرقت بعض الوقت لتنمو شعبيتها، فإن مجموعة الميزات المتوفرة الآن على الساعات الذكية لعبت دورًا رئيسيًا في جذب المزيد من المستخدمين المهتمين بالصحة. يمكن للأجهزة القابلة للارتداء أن تساعد المستخدمين على تحسين تدريباتهم وإبقائهم متحمسين لممارسة التمارين الرياضية بشكل متكرر، مما يؤدي بدوره إلى تحسين صحة القلب والأوعية الدموية لدى المستخدمين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مشاكل مثل عدم انتظام ضربات القلب، أي الرجفان الأذيني، تتطلب بشكل خاص مراقبة في الوقت الحقيقي وعلى المدى الطويل، ويمكن أن تكون الأجهزة القابلة للارتداء مساعدة كبيرة في هذا الصدد. أظهرت الأبحاث أن الرجفان الأذيني هو أكثر حالات إيقاع القلب شيوعًا ويرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وفشل القلب والخرف. ومع ابتكار PPG لعدم انتظام ضربات القلب في ساعات هواوي الذكية، يمكن للمستخدمين مراقبة قلوبهم وتلقي تنبيهات بشأن بعض العلامات التحذيرية المبكرة لاضطراب نظم القلب.

تقنية مراقبة القلب

واستجابة للاحتياجات المتزايدة في قطاع صحة القلب والأوعية الدموية، أمضت هواوي السنوات العشر الماضية في تطوير حلول مراقبة القلب الخاصة بها للأجهزة الذكية القابلة للارتداء، لتصل إلى قمة تكنولوجيا مراقبة القلب. قامت هواوي لأول مرة بتطوير حلول الاستشعار الخاصة بها في عام 2017، مما مكن الأجهزة القابلة للارتداء من دعم ستة أنواع من مراقبة معدل ضربات القلب الديناميكي.

تشتمل تقنية مراقبة القلب المتقدمة في ساعات هواوي على خوارزمية متقدمة تعمل على تحسين البيانات من خلال معرفة حالات النشاط المختلفة للمستخدم وسجل النشاط الشخصي. يعمل هذا الأسلوب على تحسين دقة البيانات حتى في ظل ظروف القراءة الأقل من المثالية، كما هو الحال أثناء التمارين الديناميكية (نط الحبل، والجري، وما إلى ذلك) أو في البيئات ذات درجات الحرارة المنخفضة.

يؤدي تطوير تقنية مراقبة القلب إلى تحسين قراءات معدل ضربات القلب الديناميكية بشكل كبير، بدءًا من اكتشاف عدم انتظام ضربات القلب PPG وحتى مراقبة معدل ضربات القلب أثناء النوم، والتي يمكن أن تنبه المستخدمين إلى أي علامات إنذار مبكر للرجفان الأذيني. باستخدام خوارزميات تكنولوجيا مراقبة القلب، يمكن للمستخدمين الحصول على قراءات أكثر دقة للحصول على توصيات صحية أفضل.

القلب هو المكان الذي تتدفق منه الحياة. إنه يؤثر على جميع المكونات الحيوية الأخرى لصحتنا الجسدية. ولهذا السبب تجعل العلامات التجارية مثل هواوي مهمتها الأساسية هي تحسين الوصول إلى التشخيص المبكر والوقاية من الأمراض من خلال الحياة الصحية، وتمكين المستخدمين من التحكم في صحتهم – بدءًا من القلب.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى